الحكومة المصرية تطرح أذون خزانة بمليار دولار

اقترضت الحكومة المصرية 19 مليار جنيه “مليار دولار” لسد عجز الموازنة العامة للدولة، والتغلب على الأزمات المالية. ووفقًا لبيان صادر مؤخراً فإن البنك المركزي المصري طرح أذون خزانة بـ19 مليار جنيه “مليار دولار” للبنوك المصرية لمواجهة الأزمات المالية وسد عجز الموازنة. وبحسب البيان فإن البنك طرح سندات بالمبلغ على نصفين؛ الأول تبلغ قيمته 9.5 مليارات جنيه لأجل 182 يومًا، والثاني تبلغ قيمة الطرح 9.5 مليارات جنيه لأجل 357 يومًا. وتقترض الحكومة المصرية عبر طرح أدوات دين “سندات وأذون خزانة” للتغلب على أزماتها، وتعد البنوك العامة أكثر المشترين لتلك الأدوات. وتصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة، للعام المالي الجاري 440 مليار جنيه، ويتم تمويله عن طريق طرح البنك المركزي لأذون وسندات خزانة، وأدوات الدين الحكومية، نيابة عن وزارة المالية، وعن طريق المساعدات والمنح من الدول العربية والقروض الدولية. وكان البنك المركزي المصري، قد توقع انخفاض دین الحكومة كنسبة من إجمالي الناتج المحلي للمرة الأولى منذ عشر سنوات، وذلك بعد تحقیق فائض أول في الموازنة العامة بعد استبعاد مدفوعات الفائدة في 2017/2018. وأظهرت بيانات المركزي ارتفاع إجمالي الدين الخارجي لمصر خلال الربع الأول من العام المالي 2017 – 2018 بنسبة 2.3% على أساس ربعي، بزيادة قدرها 1.8 مليار دولار، ليصل إلى 80.8 مليار دولار، مقابل 79 مليار دولار بنهاية حزيران2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى