روسيا: صواريخ إيران وسيلة للردع

جدّدت روسيا رفضها للتقييمات الأمريكية والأوروبية بخصوص البرنامج الصاروخي الإيراني، مؤكدة أنها أي –الصواريخ- وسيلة للردع الإقليمي، ولا علاقة لها بسباق تسلح، وقال مدير قسم عدم انتشار الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، إن بلاده تعتقد أن طهران لا تعمل على تصنيع الصواريخ لإيصال أسلحة الدمار الشامل تحت ستار برنامج فضائي سلمي، لافتاً إلى أن موسكو تعتقد أن الصواريخ الإيرانية تتعلق بالوسائل الإقليمية للردع، وتابع: “نحن نعتبر الصواريخ الإيرانية وسيلة للردع، علاوة على ذلك، فهي على نطاق إقليمي. ويجب التذكير أيضا بأن الدول المجاورة لإيران لديها أيضاً صواريخ باليستية، وغالبا ما تكون أكثر تقدماً”.

وقال الدبلوماسي: إن الولايات المتحدة وحلفاءها اتهموا طهران بمحاولة، تحت غطاء برنامج فضائي سلمي، لتحسين صواريخها البالستية بعد ذلك باعتبارها أنظمة توصيل أسلحة الدمار الشامل، متابعا: “نحن لا نشارك مثل هذه التقييمات”.

يأتي ذلك فيما أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن السياسات التي اتبعتها الولايات المتحدة على مدى أربعين عاماً ضد إيران انتهت بالفشل وعلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الآن إعادة النظر فيها، وقال في تغريدة على موقع تويتر: إن واشنطن فشلت على مدى أربعين عاماً في قبول وإدراك حقيقة أن الشعب الإيراني لا ولن يركع أبداً أمامها كما فشلت في تكييف سياسة الولايات المتحدة مع الواقع و في زعزعة استقرار إيران من خلال القتل وصرف الأموال وحان الوقت لكي يعيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مراجعة السياسات الأميركية الفاشلة بعد أربعة عقود من الخيارات الخاطئة، ولفت إلى أن المشاركة الضخمة للشعب الإيراني في مسيرات الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في إيران قد أغضبت المسؤولين الأميركيين والصهاينة.

بدوره وصف رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري مؤتمر وارسو بأنه لا قيمة له، مؤكدا أن هذا المؤتمر لن يترك تأثيرا على مهام وقوة إيران.

باقري صرّح بأن بولندا وعدت بعدم إطلاق أي تصريحات معادية لإيران خلال مؤتمر وارسو، وسننتظر لنرى مدى التزام البولنديين بوعدهم هذا، كما شدّد على أن إطلاق تصريحات ضد إيران أو عدم إطلاقها خلال الاجتماع لن يترك تأثيراً على خطوات الجمهورية الإسلامية واقتدارها.

بالتوازي، أعلنت قوات الأمن الإيرانية عن اعتقال العناصر المتورطة في اغتيال اثنين من قوى الأمن الداخلي بمدينه ماهشهر بمحافظه خوزستان، وقال العميد حيدر عباس زاده، قائد قوى الأمن الداخلي بمحافظة خوزستان، إن قوى الأمن الداخلي بالمحافظة ألقت القبض على 9 متورطين في الاغتيال.

كما ذكر أنه تم ضبط قطعتي سلاح وسيارة كانت تستخدم في عمليات إرهابية، مشيرا إلى أن المتهمين الرئيسيين والمتورطين اعترفوا بأنهم قاموا بالهجوم على عدد من المقار العسكرية والشرطة في المحافظة.

تجدر الإشارة إلى أن عناصر مسلحة هاجمت، بالـ27 من كانون الثاني الماضي، دورية لقوى الأمن الداخلي في ميناء الإمام الخميني في ماهشهر، ما أسفر عن مقتل عنصرين منتسبين إلى هذه القوات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى