التقى قيادة منظمة الطلائع وأمناء فروعها في المحافظات الشوفي: اتخاذ الاستعدادات الخاصة بالعطلة الصيفية

 

دمشق– بسام عمار:

التقى الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي أمس قيادة  منظمة طلائع البعث وأمناء الفروع في المحافظات وذلك في مقر المنظمة.

وأوضح الرفيق الشوفي أن اللقاء يأتي في إطار اللقاءات المستمرة مع قيادة المنظمة، واليوم تم توسيعه ليشمل فروعها، والهدف منه وضع الرفاق في صورة آليات عمل المكتب، وما هو جديد بخصوص المنظمة، وللاستماع منهم للآراء والأفكار التطويرية والصعوبات التي تعيق العمل ولاسيما وأننا اليوم على أعتاب مرحلة جديدة من البناء والعمل التربوي بمختلف مجالاته، والمنظمة إحدى أهم أركان العملية التربوية كونها المعنية بعملية التنشئة والتكوين والتربية الوطنية، الأمر الذي يفرض على قيادتها الاستعداد والانطلاق بقوة من خلال وضع خطط عمل وبرامج متطورة قابلة للتطبيق، وتتناسب مع خصوصية ومتطلبات المرحلة ومضاعفة الجهد كونه يتعلق بأطفال المستقبل، وأشار إلى أن المنظمة قامت خلال الأعوام الماضية بدور كبير وأنشطة مهمة عززت من مكانتها المجتمعية، وحققت الأهداف التربوية والترفيهية، منوهاً إلى الدعم الذي تلقاه من القيادة وعلى رأسها الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد، حيث إنها الخزان الحقيقي للحزب.

وشدد الرفيق الشوفي على اتخاذ الاستعدادات الخاصة بالعطلة الصيفية منذ بدايتها من خلال وضع برامج خاصة بالأنشطة الثقافية والترفيهية والتربوية، وتجهيز المعسكرات بمستلزمات العمل، وتشكيل اللجان المشرفة، والعمل بروح الفريق الواحد، والتنسيق مع رؤساء مكاتب التربية في الفروع ومديريات التربية وفروع نقابة المعلمين  والجهات المعنية في المحافظة لإنجاح هذه المعسكرات والأنشطة التي يعول عليها كرديف مهم للعملية التربوية، وأن تكون برامجها مميزة، وإجراء دورات للكوادر الطليعية، منوهاً إلى ضرورة تعزيز الجانب الاجتماعي فيها من خلال دعوة الأهالي لحضور هذه الأنشطة، وإقامة أنشطة اجتماعية بالتعاون معهم وباقي مكونات المجتمع، لأن العملية التربوية عملية تكاملية وكل مؤسسات المجتمع معنية بها، مشيراً إلى أهمية تفعيل عمل الفروع كونها الأداة التنفيذية لعمل المنظمة، والمتابعة المستمرة لعملها، ومساعدتها في حل الصعوبات التي تواجهها، ومتابعة عمل مشرفي المناطق الطليعية، وأن تعمد قيادة المنظمة إلى إجراء تقييم مستمر لعمل الفروع بالتعاون مع مكاتب التربية في الفروع ووفق معايير وأسس واضحة، أهمها الانتماء الوطني والكفاءة، والابتعاد عن المحسوبيات، وأن تقوم الفروع بتقييم مشرفي المناطق وباللقاء الطليعي.

ودعا الرفيق عضو القيادة إلى ضرورة تعليم الأطفال تمجيد الرموز الوطنية وتقديس تضحيات الشهداء والجيش العربي السوري، مبيناً أنه سيتم يوم غد ترديد النشيد الوطني عند الساعة الحادية عشرة في جميع مدارس القطر، مشدداً على ضرورة تطبيق البرامج التربوية، وتعزيز الجانب السلوكي الانضباطي لدى الأطفال، والاهتمام بالجانب الريادي، وتنمية المواهب ورعايتها، وإقامة المزيد من المعارض، وإجراء المسابقات على مستوى الفروع، وتكريم الرواد والمبدعين، والابتعاد عن العمل التقليدي، وإقامة المزيد من اللقاءات، والاهتمام بمجالس أولياء الأمور ومجالس الأمهات ولاسيما في المناطق المحررة، وإقامة أنشطة ترفيهية فيها لإزالة آثار الحرب من عقول الأطفال، مشدداً على ضرورة اعتماد خطاب واضح ومفهوم في اللقاءات والمجالس يكون متناسباً مع خصوصية المنطقة.

وذكر الرفيق الشوفي أن المنظمة شريك حقيقي في العملية التعليمية، وبالتالي يجب أن يكون لها الرأي بالقرارات والأمور التي تتعلق بالأطفال والمناهج التربوية، وأن تقدم الاقتراحات البنّاءة التي تساعد في تطويرها ونجاحها، وإقامة الملتقيات التربوية التي تتناول موضوعات وأبحاث تهم الطفولة بمشاركة الجهات المعنية، والاهتمام بالجانب الإعلامي لإظهار دور المنظمة والتشبيك مع المجتمع المدني الذي يتناول عمله الأطفال، لأن موضوع الطفولة وطني بامتياز والكل معني فيه.

رئيس المنظمة الرفيق الدكتور عزت عربي كاتبي، أكد أن قيادة المنظمة وضعت خطة عمل طموحة للمرحلة القادمة في مختلف مجالات عملها، وهناك استعدادات خاصة بالعطلة الصيفية وبرنامج عمل خاص بالمعسكرات وغيرها من الأنشطة التي تنمي مواهب الأطفال وتدخل الفرحة إلى قلوبهم، مبيناً أن الجانب الاجتماعي في عمل المنظمة مهم، ويراعى عند القيام بأي نشاط.

بعد ذلك قدّم أمناء الفروع عرضاً حول عملهم والصعوبات التي تواجههم.

 

 8 total views

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى