طال الانتظار

حتى اللحظة لم يعلن اتحاد كرة القدم عن نتائج تحقيقه المستفيض في قضية مباريات التجمع النهائي المؤهل للدوري الممتاز، مع تأكيد كل طرف بأن الحكم النهائي سيكون لمصلحته، دون وجود تأكيد أو نفي من الاتحاد الذي يتخذ موقف المتفرج منذ فترة!.

فمع مضي نحو شهرين على المباريات التي اعتبر بعضها مشكوكاً بأمره لجهة النتائج التي تحققت، وأهدت بطاقة التأهل للجزيرة، وجعلت فريق الحرية في غياهب الدرجة الأولى، بات إصدار الحكم النهائي أمراً مطلوباً بشدة، ولم يعد مقبولاً أن يبقى الانتظار سيد الموقف.

المراهنة على عامل الزمن وتهدئة الخواطر عبره لن يجدي نفعاً، فكلا الناديين يرى نفسه الأحق باللعب في الدوري الممتاز، مستنداً لمبرر ومسوغ، وبذلك سيكون إصدار القرار النهائي هو الأنسب في هذه القضية، بغض النظر عن رضى الأندية من عدمه، فالأهم هو إحقاق الحق، وإنصاف النادي المظلوم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى