الأمطار الغزيرة تزيد من نسبة إصابة مرض الصدأ

حماة – محمد فرحة

بدأت أصوات المزارعين تتعالى مع استمرار انخفاض درجات الحرارة والهطولات المطرية مسببة العفونة للسنابل وهي ما زالت في طور التشكل اللبني، ما يؤثر سلباً على الوزن النوعي للقمح المنتج.

ويبين رئيس الرابطة الفلاحية في منطقة الغاب حافظ سالم أن الظروف الجوية السائدة من انخفاض درجات الحرارة والرطوبة الشديدة ألحقت أضراراً بالغة لجهة ارتفاع نسبة الإصابة بمرض صدأ القمح والتعفن، وخاصة في المناطق الشمالية من سهل الغاب، مشيراً إلى أنه تم إخطار الجمعيات الفلاحية بسرعة الكشف وتبيان المساحات المصابة ونسبتها، ومدى تأثيرها على الأقماح المنتجة التي قد تعدت نسبة 75% في بعض الحقول؛ ما سيؤدي إلى تراجع إنتاجية القمح في وحدة المساحة.

فيما أوضح المهندس مشهور أحمد اختصاص صناعات غذائية / منطقة الغاب / أن الوقت الذي كان متوقعاً أن ينتج الدونم فيه ما بين  500 – 700 كغ، تشير المعطيات إلى هبوط الإنتاج إلى 300 كغ، يضاف إلى ذلك إمكانية ضمور حبة القمح المنتجة جراء الظروف السائدة من رطوبة وتساقط الأمطار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *