توقعـــــات بمـــــلاءة وخدمـــــة ســـــــياحية جيـــــدة

 

طرطوس – وائل علي

أعدت مديرية سياحة طرطوس في إطار التحضير والتنظيم للمهرجانات المزمع إقامتها في المحافظة بالتعاون مع غرفة سياحة طرطوس خطة ترويجية للسياحة مع مواعيد وأجندة سنوية محددة لإقامة مهرجانات سياحية في المحافظة، وتضمنت إقامة مهرجان التراث السوري بالتعاون مع اتحاد الحرفيين في نيسان، وإفطاراً رمضانياً في أيار، وفعالية تراثية في كل من مدينة صافيتا بالتعاون مع مجلس مدينة صافيتا في تموز، وقلعة المرقب في بانياس بالتعاون مع مجلس مدينة بانياس في آب، والاحتفال بيوم السياحة العالمي في مشتى الحلو بالتعاون مع مجلس بلدة مشتى الحلو في أيلول، وبيوم البيئة الوطني في تشرين الأول، وإنارة وتجهيز شجرة الميلاد بالتعاون مع غرفة سياحة طرطوس في كانون الأول.
ويقول يزن الشيخ مدير سياحة طرطوس إن التركيز في الواقع الراهن سيكون على مواقع ذات ارتياد عالٍ في موسم الصيف، وتكون كلفها الاستثمارية غير مرتفعة، والسياحة فيها منخفضة إلى متوسطة التكاليف، والمجتمع المحلي المحيط يقوم بارتيادها بالدرجة الأولى، والتركيز على موضوع المنتزهات الشعبية والسياحة الريفية، وتشجيع السكان المحليين في المناطق ذات الطابع الريفي والتراثي على تجهيز غرفة واحدة على الأقل لاستقبال السياح في بيوتهم، والسماح لهم بالمشاركة بالأعمال الريفية ( زراعة – حصاد – خبز على التنور- السليقة – سلق القمح وصناعة البرغل…إلخ)، مع التأكيد على إقامة شواطئ مفتوحة عدة في المحافظة على غرار ما تم إقامته في موقع الكرنك جنوب طرطوس، واستكمال وتحديث بيانات نظام أرشفة للمنشآت السياحية العاملة والمكاتب السياحية يتضمن كافة المعلومات الموجودة على استمارات التأهيل أو الترخيص وجميع الأحداث الطارئة عليها من ضبوط أو مخالفات أو إغلاقات…إلخ.
وفيما يخص المنشآت السياحية الحاصلة على رخص إشادة سياحية، والمعلومات الموجودة على استمارات رخص الإشادة ونسب الإنجاز لهذه المشاريع ووتيرة العمل فيها فقد تجاوز عدد المنشآت المؤهلة سياحياً 200 منشأة من السويات المختلفة / نجمتين – ثلاث نجوم – أربع نجوم / تتوزع على 40 منشأة مبيت بطاقة استيعابية أكثر من 2000 سرير، وأكثر من 160 منشأة إطعام بطاقة استيعابية أكثر من 10000 كرسي.
بالإضافة إلى العديد من المسابح الداخلية / مياه حلوة / الموجودة ضمن المنشآت السياحية التي يزيد عددها عن 10 مسابح من الدرجة الأولى والممتازة، إضافة إلى العديد من المنشآت السياحية التي تقدم خدمات السباحة البحرية. ويضيف مدير السياحة: نتابع في مديرية السياحة الرقابة على المنشآت السياحية من خلال جولات دورية للضابطة العدلية الخاصة بمديرية السياحة، أو من خلال الجولات الدورية المشتركة ولاسيما من حيث التأكد من جودة تقديم الخدمة السياحية، والالتزام بالأسعار والإعلان عنها وفق القرار رقم 2600 لعام 2016، والعناية والاهتمام بالنظافة العامة ( مطبخ – خدمات صحية – عمال )، إضافة إلى تدقيق ثبوتيات التأهيل السياحي الممنوح ( على سبيل المثال لا الحصر موضوع تجديد التأمين ضد الحريق والمسؤولية المدنية للمنشآت وموضوع الترخيص الإداري ….إلخ )، ومتابعة موضوع تنفيذ برنامج الجودة. وتوقع أن يكون الموسم السياحي القادم موسماً سياحياً جيداً سواء من ناحية جودة تقديم الخدمة السياحية أو من ناحية الإشغال والملاءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *