تحديد متلازمة التعب المزمن

 

ابتكر علماء من جامعة ستانفورد الأمريكية اختبارا يمكن بواسطته الكشف عن متلازمة التعب المزمن عند البشر. وذكرت مجلة “PNAS”، أن العالم رون ديفيس أكد أن هذا المرض غالبا ما يسمى بالخيال، لكن عدد المرضى الذين يعانون من نفس الشكوى يزداد والأطباء يستبعدون إصابتهم بهذا المرض. وخلص العلماء، بعد اختبارات عديدة، إلى أن أعراض (متلازمة التعب) تنشأ من نوع من “التشويش” في الجهاز العصبي. تبدأ بسببه العمليات الالتهابية في الجسم وتنتقل بعدها إلى النخاع الشوكي. ووجد العلماء أن خلايا الأشخاص المرضى تتفاعل بشكل سيء مع مختلف مصادر الإجهاد مقارنة بالأشخاص الأصحاء.
وعثر الباحثون على وسيلة لتحديد المرض، بإسقاط عدة عشرات من الأقطاب الكهربائية الدقيقة وسط المغذيات في الخلايا وقاسوا التغيير في مقاومتها لدى ظهور الأملاح في تكوينها. أي كلما تغيرت نسبة الأملاح، زادت استجابة الخلايا لمصدر الإجهاد، ما يعني أن الشخص يعاني من متلازمة التعب المزمن. واتضح أن دقة نتائج التجربة تقارب 100%، بعد إجرائها على مجموعة من الأشخاص، ومع ذلك لا يزال العلماء عاجزين عن تقديم إجابة واضحة عن سبب استجابة الخلايا المناعية للإجهاد بهذه الطريقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى