أدلة حول تغير مناخ كوكبنا

عثر باحثو جامعة شيكاغو على عينة رائعة في المحيط الهندي، تمثل أول بقايا “مباشرة” من العصر الجليدي الأخير للأرض، وتوصلوا إلى هذا الاكتشاف أثناء قيامهم بدراسة عينات أساسية من رواسب الحجر الجيري تحت الماء، في أرخبيل جزر المالديف جنوب آسيا. وكشفت الدراسة عن خصائص مائية مميزة لا تُرى إلا في مياه البحر الجليدية، من العصر الجليدي الأخير.

وقال فريق البحث إن دراستهم يمكن أن تؤدي إلى فهم أفضل للعالم المتغير، والنماذج المناخية المحسنة. وأثناء رحلة استكشافية عبر المحيط الهندي، على متن سفينة الأبحاث، درس الباحثون أعماق المحيط الهندي واستخرجوا نوى الصخور، حيث عثروا على آثار المحيط القديم التي حُفظت في التكوينات الصخرية.

واختبر الفريق العينات من التكوين الصخري القديم على متن سفينتهم، ووجد أن المياه كانت أكثر ملوحة من تلك الموجودة في المحيط الهندي اليوم.

ووجد الباحثون أن العينات تعود إلى فترة زمنية كان فيها المحيط أكثر ملوحة، وأكثر برودة وكلورة، ما يشير إلى ظروف العصر الجليدي الأخير عندما انخفضت مستويات سطح البحر، إلى مئات الأقدام تحت المستويات الحالية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى