تماضر غانم..  الدراما التلفزيونية ظلمتني

تتنقل الممثلة تماضر غانم يومياً ما بين مسرح العرائس والقباني للمشاركة بمسرحية “الحطاب الطيب” كتابة وإخراج رشاد كوكش التي تقدم على خشبة مسرح العرائس، ومسرحية “حيلة العنكبوت” اقتباس جوان جان وإخراج غسان الدبس التي تقدم على خشبة مسرح القباني، وتعترف غانم أن التوجه للأطفال عبر هذين المسرحين يسعدها وينسيها التعب والجهد الذي تبذله فيهما، خاصة وأن العملين بدأ تقديمهما مع أول أيام العيد وما زالا مستمرين يومياً، مشيرة إلى أنها تمارس طفولتها عبرهما وتشعر بنفس السعادة التي يشعر بها الأطفال الذين تثق بآرائهم وردود أفعالهم الصريحة، مبينة أنها تميل كثيراً لمسرح الطفل الذي يحتضنها اليوم بكثير من الحب والإخلاص، مشيرة غانم وهي التي حققت حضوراً متميزاً العام الماضي من خلال مسلسل “وحدن” إخراج نجدت أنزور أن الدراما التلفزيونية ظلمتها هذا العام حيث لم تشارك إلا في مسلسل “غفوة القلوب” للمخرج رشاد كوكش وهي التي توقعت أن نجاحها في وحدن سيتيح لها المشاركة في عدة أعمال، إلا أن هذا لم يحدث رغم أن العديد من المخرجين أثنوا على دورها في “وحدن” موضحة أنها مستغربة من تجاهل المخرجين لها في أعمالهم التي تضم اليوم وجوهاً غير معروفة في الوقت الذي أثبتت فيه مقدرتها في تجسيد أصعب الشخصيات، وهي وإن كانت تعتب على بعض المخرجين إلا أنها ترى أن المشكلة ربما تكمن في أن أصحاب الشركات هم الذين يختارون اليوم الممثلين وفقاً لأمزجتهم ورغباتهم، لذلك تتوجه بالتحية للمخرج نجدت أنزور الذي اختارها للمشاركة في مسلسل “وحدن” ويكفيها أن الجمهور الذي تابعها قد أحبها وأثنى على ما قامت به بانتظار اليوم الذي تنصف به كممثلة.

أمينة عباس

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى