أهالي اللوا يطالبون بتخليصهم من لعنة السرافيس

السويداء – رفعت الديك

يعاني سكان قرى منطقة اللوا في ريف السويداء الشمالي سوء خط النقل بين منطقتهم والعاصمة دمشق والتي لا يبعدون عن مركزها أكثر من ٥٠كم.

وفي شكوى تقدم بها أهالي قرى خلخلة وذكير وأم حارتين والصورة الكبيرة والصورة الصغرى، أكدوا فيها تقديمهم طلباً للجنة السير للموافقة على إقامة مكتب لشركات النقل في بلدة خلخلة من أجل تأمين النقل لما يزيد عن ٤٠٠ مواطن بين موظف وطالب وعسكري إلى دمشق ذهاباً وإياباً وذلك بسبب المعاناة الكبيرة التي يعيشونها، وعدم بقائهم تحت رحمة السرافيس التي وإن وجدت تقلهم إلى كراج السويداء في دمشق وما يترتب على ذلك من دفع تكاليف إضافية لانتقال الطلاب إلى جامعاتهم ,وما يضيفه ذلك من أعباء مادية كبيرة على الأهالي المنهكين أصلاً.

عضو المكتب التنفيذي المختص تيسير نعيم بين أنه سيتم فتح مقر انطلاق في قرية خلخلة لتخديم أهالي المنطقة من وإلى دمشق بشكل يساهم بحل مشكلة النقل لديهم, ويحقق الوصول إلى العاصمة بشكل مريح. وحول نقل الطلاب إلى المدينة الجامعية بين نعيم أن محافظة دمشق أصدرت قراراً منعت فيه البولمانات من التجول داخل المدينة، وبالتالي سيكون الوصول إلى مركز انطلاق السويداء في باب مصلى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى