فعالية توقيع أطول رسالة دعم لأهالي الجولان تحطّ رحالها في اللاذقية

فعالية توقيع أطول رسالة دعم لأهالي الجولان تحطّ رحالها في اللاذقية

اللاذقية-مروان حويجة:

حطّت فعالية “يلا سوا” رحالها في محافظة اللاذقية، أمس، بعد جولة في عدة محافظات، انطلقت من السويداء تحت عنوان “الجولان عربي سوري وسيبقى”، مروراً بدرعا والقنيطرة وريف دمشق وحمص وحماه وحلب، لجمع تواقيع من شرائح المجتمع وفعالياته كافة على أطول رسالة حب ووفاء للجولان السوري المحتل وأهله الصامدين بوجه الممارسات العدوانية للكيان الصهيوني، لتختتم بتسليم الرسالة لممثل هيئة الأمم المتحدة في دمشق، والتي هي تعبير عن رفض الشعب السوري لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

المبادرة أطلقها فريق يلا سوا، الذي يضم 14 سيدة من مختلف المحافظات، اللواتي سيجمعن التواقيع على رول طوله 1000 متر وعرضه 150 متراً، وصلت إلى حديقة العروبة، وشارك بالتوقيع على الرسالة فعاليات شعبية ورسمية وحزبية وشبابية.

وأكد المشاركون في الاحتفالية أن قرار ترامب باطل  مخالف للشرعية الدولية، والذي يشير إلى أن الولايات المتحدة أصبحت وكأنها تعيش شريعة الغاب منفردة منفلتة كذئب هائج ، وهي الشريعة التي رفضتها وترفضها كل دول وشعوب العالم الحية، مستنكرين القرار الباطل المخالف لكل القوانين والأعراف الدولية وحقوق الإنسان وسائر قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، حيث لا يحقّ لمن لا يملك أن يعطي من لا يستحق.

وشدّد المشاركون أن سورية مصممة على استعادة الجولان الحبيب بهمّة شعب لا يستكين، وجيش عقائدي مقدام، وحكمة وشجاعة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد، الذي لا ولن يتنازل عن ذرة واحدة من الأرض، وأكدوا أنه بالجولان الحبيب واللواء السليب تكتمل خريطة المجد والكرامة،  وأن من هزم الإرهاب العالمي سيستعيد الجولان.

وتابعت الفعالية جولتها باحتفالية على دوار الزراعة بمدينة اللاذقية، تلتها جولة على الدراجات بالتنسيق مع الاتحاد الرياضي العام في المدينة، وتختتم بالتوقيع على الرسالة في مدينة جبلة وجامعة تشرين يوم السبت القادم.

الدكتورة ريم حرفوش من أعضاء فريق “يلا سو” لفتت إلى أن الفريق، الذي يضم سيدات من جميع المحافظات، اجتمع في هذه الفعالية لدعم الجولان السوري المحتل وأهله، معربة عن سعادة الفريق بالتفاعل الجماهيري مع هذه المبادرة في جميع المحافظات، فيما أعربت كل من رغد زهر الدين ورماح السعد عن سعادتهما بوجود الفريق في اللاذقية ضمن هذه الفعالية لأنها تؤكد أن محبة السوريين تجعل من الجولان في قلب سورية، ومع عودتنا إلى طرطوس ومنها إلى دمشق تكتمل اللوحة الفسيفسائية التي يخطها الشعب السوري بوقوفه إلى جانب أهلنا في الجولان المحتل.

شارك بالفعالية الرفاق أمين فرع اللاذقية للحزب محمد شريتح ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم وأعضاء قيادة فرع اللاذقية للحزب وقائد شرطة المحافظة ورئيس مجلس المحافظة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة