التحضير لمهرجان السياحة العمالية (بسيط 2019) أجندة نقابية واسعة  قيد الإنجاز

التحضير لمهرجان السياحة العمالية (بسيط 2019)  أجندة نقابية واسعة   قيد الإنجاز

دمشق– بشير فرزان

ينشغل الاتحاد العام لنقابات العمال في هذه الفترة بإنجاز الكثير من القضايا العمالية والنقابية والنشاطات المتنوعة التي أُدرجت على أجندة التنظيم النقابي خلال الفترة المقبلة، وفق ما قاله جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال لـ”البعث”، والذي أكد على بذل كل الجهود لإنجاز الأجندة النقابية بالشكل الأمثل وفق المواعيد الزمنية المحدّدة.

وأشار القادري إلى أن الاتحاد العام لنقابات العمال أنهى التحضيرات الخاصة بمهرجان السياحة العمالية (بسيط 2019) المزمع إقامته يومي 15 و16 الشهر الجاري في دور الراحة والاستجمام العمالية برأس البسيط في اللاذقية بالتعاون مع وزارة السياحة، والذي يتضمن حفلات فنية ومسابقات رياضية متنوعة (كرة قدم شاطئية، سباحة، سباق زوارق، كاراتيه..) وسوقاً خيرية ورسومات على الجدران، وسينما شاطئية، فضلاً عن بعض النشاطات التراثية والشعبية وتكريم أبطال الأندية العمالية الحاصلين على جوائز وميداليات محلياً وعربياً وعالمياً، ومن المقرر أيضاً أن يتمّ على هامش المهرجان افتتاح مخبز البسيط الذي أحدثه الاتحاد العام لنقابات العمال بهدف تخديم أبناء المنطقة ومرتادي دور الراحة العمالية وتأمين رغيف الخبز لهم.

كما يتابع الاتحاد العام الإجراءات المتعلقة بالتحضيرات للملتقى النقابي الدولي للتضامن مع عمال وشعب سورية، ولكسر الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري، الذي سيقام خلال شهر أيلول القادم، حيث ثبّتت حتى الآن خمسون منظمة نقابية عربية وأجنبية مشاركتها في الملتقى، إضافة إلى أكثر من مئة شخصية نقابية وسياسية وثقافية من القارات الأربع أكدت عزمها حضور الملتقى.

ويؤكد رئيس الاتحاد العام على ضرورة اجتراح الحلول لتحسين الوضع المعيشي للطبقة العاملة، من خلال زيادة الرواتب والأجور وتحسين متمماتها، ما يؤدي إلى ضخ سيولة وزيادة النشاط الاقتصادي والابتعاد عن الخطط الانكماشية، وتطوير القطاع العام والحفاظ عليه وإصلاح الشركات والإدارات، وإنجاز المشروع الوطني للإصلاح الإداري بدقة وكفاءة وتحقيقه للأهداف التي وضع من أجلها، لافتاً إلى أن الطبقة العاملة قدّمت الكثير خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية، وأثبتت حالة صمود قلّ نظيرها، وأبدعت في مختلف مجالات العمل، الأمر الذي أظهر مجدداً أصالة العامل السوري وتجذّره وثباته في أرضه ومعمله رغم كل الظروف الصعبة والتحديات التي نواجهها، ولذلك لابد من اتخاذ قرارات تساهم في تحسين وضعه المعيشي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة