“مشروعي” .. أكثر من 3 آلاف مستفيد

 

 

ريف دمشق- عبد الرحمن جاويش
نظراً للنجاح الكبير الذي حققه برنامج مشروعي لتزايد الطلب على المشروع من قبل شريحة واسعة من المستفيدين، تكثف إدارة برنامج مشروعي جهودها بالتعاون مع محافظة ريف دمشق، لتفعيل هذا البرنامج كي يشمل شريحة أوسع من المواطنين، وسيستمر البرنامج بتقديم القروض للمستفيدين الأكثر حاجة، لتشمل جميع المناطق في المحافظة.
وفي تصريح للبعث أوضح مدير التنمية المحلية بمحافظة ريف دمشق أحمد كنعان أن برنامج مشروعي يعمل بالتعاون بين محافظة ريف دمشق والأمانة السورية للتنمية، إذ يقوم المشروع على تقديم سلف بسيطة وبدون فائدة لإقامة مشاريع متناهية الصغر بمبلغ 200 ألف ليرة، ومنح التسليف التعليمي لمتابعة التعليم العالي بمبلغ 50 ألف ليرة وبدون فائدة. ولدى سؤالنا عن هدف المشروع والفائدة منه، قال كنعان: المشروع منذ فكرته الأولى يستهدف الشرائح الفقيرة ويمنح الأولوية لذوي الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري والأرامل، وقد شمل هذا البرنامج 19 تجمعاً على مستوى محافظة ريف دمشق، وتم توزع المستفيدين على مناطق: بلودان 56 مستفيداً، الروضة 92 مستفيداً، رخلة 56 مستفيداً، وفي أشرفية صحنايا 153 مستفيداً، أما في السيدة زينب فـ(108)مستفيدين، الحرجلة 335 مستفيداً، في الهيجانة 105 مستفيدين، في عرنة 30 مستفيداً، افره 66 مستفيداً، هريرة 194 مستفيداً، أما في معلولا فـ(143) مستفيداً، معرونة 52 مستفيداً، الكفرين 50 مستفيداً، خربة السودا 18 مستفيداً، حرفا 80 مستفيداً، المراح 95 مستفيداً، أما في جرمانا فـ(733) مستفيداً، السحل 73 مستفيداً، البيطارية 45 مستفيداً، وبلغ إجمالي المشاريع لتاريخه أكثر من 3 آلاف مشروع زراعي وتجاري وصناعي. ويهدف مشروعي كذلك إلى رفع الواقع الخدمي إلى المحافظة لتتم المساعدة على الفور وتأمين الأمور الخدمية ما أمكن، كما عمل مكتب التنمية على استكمال خطة العام الحالي لتشمل 35 تجمعاً جديداً، وسيتم رفعها إلى الأمانة السورية للتنمية ليتم اعتمادها، وهذا المشروع التنموي بريف دمشق ساعد الكثير من أصحاب المهن والحرف للنهوض بحرفهم المهنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى