المستوطنون يسرقون آلاف الدونمات من أراضي بيت لحم

المستوطنون يسرقون آلاف الدونمات من أراضي بيت لحم

تستمر معركة الأمعاء الخاوية التي بدأها الأسرى الفلسطينيون منذ عام 2012 رافضين الخضوع لإجراءات كيان الاحتلال التعسفية، حيث أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أن الأسيرين الفلسطينيين أنس عواد “32 عاماً” من قرية عورتا قضاء مدينة نابلس، وإياد بزيع “33 عاماً” من مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، قد شرعا في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 13 يوماً احتجاجاً على عزلهما في معتقل “إيشل”، وذكرت الهيئة أن الأسيرين يمرّان بظروف إنسانية صعبة.

وقالت الهيئة: “إن الأسير عواد بدأ يعاني من ضعف وهزال في جسده، وفقد من وزنه أكثر من 10 كيلوغرامات”.

يذكر أن الأسير عواد معتقل منذ تاريخ 28/3/2018 وجرى عزله منذ آذار الماضي، أما الأسير بزيع فهو معتقل منذ تاريخ 23/10/2017 ومعزول منذ شهر نيسان الماضي.

في الأثناء، اعتدى مستوطنون إسرائيليون على أراضي الفلسطينيين في قرية الجبعة جنوب غرب مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، واستولوا على آلاف الدونمات بحماية قوات الاحتلال.

وقال رئيس مجلس القرية ذياب مشاعلة: “إن المستوطنين اقتحموا مناطق عين الحمام وواد الخنزير والكرانات وأبو لتويم في القرية بحراسة مشدّدة من قوات الاحتلال واستولوا عليها”، مبيناً أن مساحة الأراضي التي قاموا بالاعتداء عليها تقدّر بآلاف الدونمات، وأن قسماً منها مزروع بأشجار الزيتون منذ عشرات السنين، ومشيراً إلى أنها لا تبعد أكثر من 300 متر عن منازل القرية.

وأوضح مشاعلة أن قوات الاحتلال ومنذ فترة لا تسمح لأصحاب الأراضي بالوصول إليها بهدف توسيع مستوطنة مقامة على أراضي الفلسطينيين في المنطقة باتجاه أراضي بلدة صوريف المجاورة للقرية شمال الخليل، وأشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل القرية الموصل إلى بلدة صوريف ببوابة حديدية، وهو ما ينذر بزيادة معاناة الأهالي وخاصة طلبة المدارس الذين يتابعون تعليمهم في مدارس صوريف.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة القدس المحتلة وقلقيلية وبلدة الزاوية في سلفيت بالضفة، واعتقلت ستة فلسطينيين بينهم فتاة وطفلة تبلغ من العمر 13 عاماً.

واعتقلت قوات الاحتلال الفتى قصي أحمد طه “17 عاماً” عند أحد حواجزها العسكرية قرب مفرق قرية حارس غرب سلفيت.

وبمخالفة صريحة للشرائع والقوانين الدولية، تحتجز سلطات الاحتلال في معتقلاتها أكثر من 290 طفلاً فلسطينياً في ظل ظروف اعتقال قاسية.

إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال برفقة عدد من الجرافات حي العقبة في بلدة بيت حنينا شمال مدينة القدس المحتلة، وهدمت منزلاً يعود لعائلة الرجبي.

كما أخطرت سلطات الاحتلال بهدم 20 منشأة فلسطينية في حي المطار قرب مخيم قلنديا بالقدس المحتلة.

واقتحم عشرات المستوطنين المنطقة الأثرية في سبسطية شمال مدينة نابلس بالضفة الغربية، وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم: “إن عشرات المستوطنين اقتحموا المنطقة الأثرية بحماية قوات الاحتلال التي منعت الفلسطينيين من دخولها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة