في التجمع النهائي لدوري الناشئين.. يد الطليعة تسعى للتتويج

في التجمع النهائي لدوري الناشئين.. يد الطليعة تسعى للتتويج

حماة- منير الأحمد

أنهى فريق الطليعة بكرة اليد للناشئين مرحلة مكثفة من التحضيرات للوصول للجاهزية المطلوبة قبل خوض استحقاقاته المحلية المتمثّلة بالتجمع النهائي (البلاي أوف) المقرر أن تنطلق منافساته غداً في العاصمة دمشق، وذلك بمشاركة ستة أندية هي: الطليعة، والنواعير، والجيش، والقنيطرة، والاتحاد، ودير عطية.

رئيس النادي عبد الكريم السبسبي أوضح “للبعث” أن ناديي الطليعة والنواعير يمثّلان واجهة كرة اليد السورية بشكل عام، ومحافظة حماة بشكل خاص، ولديهما تاريخ حافل بالألقاب بمختلف الفئات العمرية، متوقعاً أن ينحصر اللقب بينهما كما حدث في السنوات الأخيرة لأنهما يضمان عدداً كبيراً من المواهب الواعدة، ويشكّلان العمود الفقري لمنتخباتنا الوطنية بفئة الناشئين.

بدوره أشار مدرب الفريق الكابتن حسان جزار إلى أن الفريق بدأ تحضيراته للتجمع منذ بداية الموسم، حيث لعبنا تجمعين: الأول في محافظة اللاذقية، والثاني في محافظة حماة، وكنا بانتظار (البلاي أوف)، لكن تأخره عن موعد الانطلاق بسبب كثرة البطولات المحلية منها “الاولمبياد الوطني”، إضافة إلى ضغط النشاطات الرياضية في الصالات، والفريق خلال هذه الفترة لم يتوقف عن تدريباته وتحضيراته، ويومياً كان لدينا تمرين، وأحياناً تمرينان في اليوم، وخاصة أننا استثمرنا وقت فراغ اللاعبين خلال فترة العطلة الصيفية، حيث ركزنا على العامل البدني والتكنيكي والتكتيكي، موضحاً أن الاستقرار الإداري والفني للفريق، ودرجة الانسجام الكبيرة بين الكادر التدريبي واللاعبين سيمنحاننا ثقة أكبر لتحقيق نتائج إيجابية في المباريات وصولاً إلى اللقب.

وأضاف: فريقنا يملك خامات واعدة، ومعظمها يلعب في عداد المنتخب الوطني للناشئين، كما قمنا مؤخراً برفد الفريق بأشبال جدد، ودم جديد، ولدينا مواهب جيدة نعمل على صقلها بالشكل الأمثل، مشيراً إلى أن “البلاي أوف” هو ستة فرق وهي متقاربة فيما بينها من جهة اللاعبين، والخامات، والمواهب، والاستعدادات، وأعتقد أن المنافسة في التجمع ستكون قوية جداً، وسيحقق الغاية المرجوة منه، حيث ستكون كل مباراة فيه نهائية، وكلها مباريات حاسمة وجدية، ومعظم الفرق تملك لاعبين جيدين، والمدربون لم يبخلوا عن فرقهم بشيء خلال الفترة الماضية، فضلاً عن حساسية التجمع كون اللاعبين يعرفون بعضهم، فهذا الشيء ولّد نوعاً من الحافز لكل فريق لتحقيق نتيجة إيجابية، موضحاً أن الفرق المشاركة في التجمع كلها عريقة وتنافس على اللقب.

وطالب الجزار عبر “البعث” بزيادة الحصص التدريبية لفرق اليد في نادي الطليعة، حيث لدينا ثلاث حصص تدريبية في الأسبوع ما بين “أشبال وناشئين ورجال”، وهذا غير كاف على اعتبار أن نادي الطليعة لا يملك صالة مثل نادي النواعير الذي يملك صالة جاهزة للتدريب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة