سبل مواجهة التطرّف والإرهاب

سبل مواجهة التطرّف والإرهاب

حمص-عادل الأحمد:

أقام مكتب الإعداد والثقافة والإعلام بفرع جامعة البعث ملتقى البعث للحوار حول سبل مواجهة الإرهاب والتطرّف، تحدّث من خلاله الدكتور عبد القادر عزوز، المستشار في رئاسة الوزراء، حول ظهور المصطلحين المرتبطين ببعضهما، حيث يكون الأول نتاجاً للثاني وتطبيقاً له على الأرض، ومواجهتهما تتمّ من خلال الفهم لطبيعة المفاهيم وأركانها، وعزل الخارجي عن الجوهر.

وأشار إلى أن الغرب يتعامل مع الإرهاب كالسرطان يحاربه دون استئصاله، وهو يتخذ أشكالاً متعدّدة: دولي وعابر للحدود وفردي، والأخطر إرهاب الدولة، والنموذج هو الإرهاب الأمريكي والكيان الصهيوني، وأضاف: إن المعالجة تكون في التجديد في الخطاب الديني، والبناء الفكري، من خلال بناء الإنسان، الذي هو الأساس في كل أنواع البناء، وتحصين المجتمع تحصيناً علمياً وواقعياً مبنياً على الفهم الصحيح والانتماء للوطن، الذي يشترك الجميع في العيش فيه، ونشر قيم التسامح والمحبة.

وقدّم الحضور عدة مداخلات حول التكفير نزعة أم فكر، والإرهاب الإعلامي الإلكتروني، والخيارات التي تطرحها الدولة للدفاع عن النفس، ومعالجة الوضع المعيشي، والإرهاب التركي والجماعات الانفصالية في بعض المناطق.

حضر الملتقى الرفاق الدكتور فائق شدود أمين فرع جامعة البعث للحزب ورئيس الجامعة الدكتور عبد الباسط الخطيب وأعضاء قيادة الفرع وفعاليات مجتمعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة