بعد تنفيذ 17 مشروعاً تنموياً وخدمياً بطرطوس.. العمـــــل مســـــتمر في 23 مشــــــروعاً

بعد تنفيذ 17 مشروعاً تنموياً وخدمياً بطرطوس.. العمـــــل مســـــتمر في 23 مشــــــروعاً

أربعون مشروعاً هي حصيلة المشاريع التي تم إقرارها خلال جولة رئيس مجلس الوزراء إلى محافظة طرطوس في نيسان عام 2017، وذلك بهدف تحسين مستوى الخدمات فيها، ولتلك المشاريع أهمية تنموية وخدمية في حياة ويوميات أهالي المحافظة الذين ينتظرون تنفيذها ووضعها بالخدمة بعد أن تم تقديم إعانات حكومية لها، حيث تم تنفيذ 17 مشروعاً منها بقيمة مالية قدرها 27,6 مليار ل.س، بينما المشاريع قيد التنفيذ هي 18 مشروعاً بقيمة مالية بلغت 43 مليار ل.س، وخمسة مشاريع قيد التعاقد بقيمة تسعة مليارات ل.س، لكن ثمة صعوبات تعترض سير العمل في بعض تلك المشاريع، فما أبرزها؟ وبالمقابل ما هي مقترحات الحلول؟.

مشاريع منفذة
حيدر مرهج، أمين عام المحافظة، أوضح بأن المشاريع المنفذة هي: عقدة الكراجات /المدخل الجنوبي لطرطوس/، وعقدة الشيخ صالح العلي/ المدخل الشمالي للمحافظة/، ومركز خدمة المواطن في الأمانة العامة، ومشروع تأهيل فندق الدريكيش السياحي، وحل مشكلة المياه في القدموس والقمصية، كذلك إعادة تأهيل واستكمال التجهيزات اللازمة لمشروع إنتاج بذار البطاطا، ومشروع إنتاج بذار الفطر الزراعي، ومشروع شارع الثورة، وإنشاء مكسر بحري في جسم الطريق المحاذي لشاليهات بصيرة، وصيانة الطرقات العائدة لمديرية الخدمات الفنية، وإحداث دائرتي نقل فرعية في القدموس والصفصافة، إضافة إلى جسر المشاة عند معمل الاسمنت، وسدة السميحيقة، وتأمين صالات للمواد التموينية في بعض الوحدات الإدارية، ومشروع البطاقة الذكية، وتجهيز مقر مؤقت لجامعة طرطوس ضمن مركز التدريب المهني والزراعي، وصيانة كافة الاوتسترادات والطرق العائدة للمؤسسة العامة للمواصلات الطرقية.

مشاريع قيد التنفيذ
المشاريع قيد التنفيذ هي 18 مشروعاً أشار إليها أمين عام المحافظة وهي: مشروع السكن الشبابي/الموقع الأول/، مبيّناً أن كلفة الأعمال المتبقية حوالي 600 مليون ل.س، وجسر 8 آذار، وتأهيل وتوسيع طريق طرطوس الدريكيش، مشيراً إلى أن طريق الدريكيش عقد 58 الطرق والجسور، وعقد 55 عوائق مع الطرق والجسور، وعقد 54 عوائق مع الإنشاءات العسكرية، وطريق الدريكيش عقد 59 مع الإنشاءات العسكرية، وتحويلة البكرية عقد 4 مع الطرق والجسور، وتحويلة البكرية عقد 5 مع الإنشاءات العسكرية، كذلك مشروع إنشاء سد البلوطة، وإصلاح الكورنيش المتخرب في بانياس، حيث تبلغ قيمة العقد 305 ملايين ل.س، وتم استلام موقع العمل بتاريخ 7/4/2019، وروضة حمام واصل، وتأمين الآليات والكوادر البشرية اللازمة لمجلس المدينة، ومشروع استثمار المقر الحالي للعيادات الشاملة بصافيتا، وإشادة مشفى حكومي بديل عنه، ومشروع سدة عين دليمة، وخط فرز وتوضيب في دير البشل في منطقة بانياس، حيث تصل قيمة الأعمال المصروفة إلى /662665/ ألف ل.س، ومشروع دواجن طرطوس.
ومن ضمن المشاريع قيد التنفيذ أيضاً مشروع سدة بمنة، حيث أوضح مرهج بأنه تم التعاقد مع الشركة العامة للبناء والتعمير، ولم تتم المباشرة لعدم جاهزية طريق الوصول للموقع، وتم إبرام ملحق عقد لتنفيذ الطريق وأمر المباشرة بتاريخ 7/5/2019، إضافة إلى مشروع نقل الحصويات بالسكك الحديدية، وإقامة مراكز للتجميع والتوزيع، مبيّناً أن قيمة العقد /1453211/ ألف ل.س، وقيمة الأعمال التي نُظمت بها كشوف مالية لتاريخ 26/3/2019 /507165/ ألف ل.س، وقيمة الأعمال غير المصروفة من إجمالي الكشوف المصدقة /200425/ ألف ل.س، وكلية الهندسة التقنية والمنطقة الصناعية في العنازة، حيث تم التعاقد مع الإسكان العسكري فرع /5/، وأعطي أمر المباشرة بتاريخ 14/4/2019 بقيمة /74908/ ألف ل.س، والمنطقة الصناعية في الدريكيش، مبيّناً أن تأمين اعتماد مقداره 226 مليون ل.س لتسديد قيمة الأعمال المتبقية في المنطقة الصناعية، و2278 ألف ل.س لنقل أبراج التوتر، والمنطقة الصناعية في الشيخ بدر، مبيّناً أن أبراج توتر 66 ك ف أ /4437/ ألف ل.س لنقل برجي الكهرباء على المدخل، و175298 ألف ل.س لاستكمال أعمال المنطقة الصناعية، والمنطقة الصناعية في صافيتا، مبيّناً أن /628853/ قيمة أعمال البنى التحتية المتبقية حسب الكشف التقديري للمنطقة باستثناء الطريق، والتوسط لدى هيئة التخطيط والتعاون الدولي للموافقة على إدراج الطريق الواصل للمنطقة الصناعية من ضمن خطة الخدمات الفنية لعام 2019، ورصد الاعتماد اللازم /330/ مليون ل.س، ومشروع البنى التحتية للقسم الشمالي من الجامعة، حيث تم التعاقد مع مؤسسة الإسكان العسكري، وأمر المباشرة بتاريخ 1/3/2019.

مشاريع قيد التعاقد
وحول المشاريع قيد التعاقد في المحافظة، أشار أمين عام المحافظة إلى أن عدد المشاريع قيد التعاقد خمسة، وهي: المناطق الصناعية في /القدموس، ودوير الشيخ سعد، والروضة، والصفصافة، ورأس الخشوفة/، ومشروع سدة خربة مكاري، والحاطرية، وشارع 8 آذار، إضافة إلى إقامة محطة معالجة لحل مشكلة الصرف الصحي في الدريكيش، ومشروع المرحلة الثانية من السكن الشبابي جانب المشفى العسكري، مبيّناً أن العقد الخاص بالدراسة لم يتم الانتهاء منه بعد أن أبرم عقد مع الشركة العامة للبناء والتعمير بتاريخ 15/4/2019 للموقع العام، والكلفة التقديرية حوالي 25 ملياراً لكامل المشروع.

مشاريع تنموية وخدمية
وعن أهمية محافظة طرطوس لتلك المشاريع التي لطالما انتظرتها، بيّن مرهج أن طرطوس متعطشة لها، فمثلاً العقد المرورية خففت الاختناقات المرورية في مدخلي طرطوس الشمالي والجنوبي، وطريق طرطوس دريكيش كان يسمى طريق الموت، والآن بعد التحسينات الكبيرة عليه أصبحت تسير عليه أربع سيارات بأريحية، ويحقق هذا الطريق جدوى اقتصادية كبيرة حسب الدراسات كونه يختصر حوالي 45 منعطفاً، و(2كم) من طول الطريق.
وأضاف الأمين: بما أن طرطوس محافظة سياحية فمشاريع النقل تسهل حركة السياحة، وهناك مشاريع تمثّل الحياة للأهالي كمشروع جر مياه القمصية والقدموس لأهالي الريف البعيد في تلك المناطق، وهو مشروع على غاية في الأهمية، حيث لاقى استحساناً كبيراً من الأهالي الذين ارتووا بعد عطش طويل، ولاسيما أيام الصيف، كما أن لمشاريع المناطق الصناعية دوراً كبيراً في معالجة الآثار البيئية، واعتبر مرهج أن المناطق الصناعية بمثابة نقاط جذب استثماري تنموي، مشيراً إلى أنه بالتعديل الجديد بقرار المناطق الصناعية رقم /66/ لعام 2018 سمح بإقامة منشآت ذات حجوم كبيرة.
وأوضح أمين عام المحافظة أهمية سد البلوطة الذي يروي الأراضي الزراعية ويحسن البيئة، كما يحسن المقومات السياحية والاستثمارية لمنطقة الشيخ بدر، وإحداث كلية الهندسة التقنية يخفف على الطلبة وذويهم تكاليف النقل والجهد، كما يوفر الوقت، ومشروع دواجن طرطوس، هذا المشروع الذي ينتج كرتون البيض بعد أن كانت تستورده المحافظة، فحالياً يوفر على خزينة الدولة الكثير بعد أن أصبح منتجاً محلياً، وجسر 8 آذار الذي يربط مدينة طرطوس من مشفى الباسل حتى المشفى العسكري، حيث لبى حاجة التوسع السكاني للسكن، لافتاً إلى أن مشروع إنتاج بذار الفطر والبطاطا يوفر على الخزينة القطع الأجنبي بعد أن اكتفت طرطوس وحققت حاجتها، وتصدر إلى حمص، ويوقف مشروع نقل الحصويات استنزاف البيئة، ويوفر المادة بأسعار تنافسية.

صعوبات ومقترحات
ولخص مرهج بعض الصعوبات بوجود أبراج توتر في مدخل المنطقة الصناعية بالدريكيش، مقترحاً الموافقة على منح إعانة مالية بقيمة 2,3 مليون ل.س، ووجود برجي كهرباء، وبرج التوتر 66 ك.ف في المنطقة الصناعية بالشيخ بدر، في حين تكمن صعوبات العمل بالمنطقة الصناعية بصافيتا من خلال الطريق الواصل إليها، مقترحاً الموافقة على منحة مالية بقيمة 330 مليون ل.س، ومن صعوبات العمل بكلية الهندسة التقنية عدم توفر الاعتمادات، مبيّناً الحاجة إلى اعتمادات إضافية 600 مليون ل.س، وعدم وجود التجهيزات الطبية لمشروع استثمار المقر الحالي للعيادات الشاملة بصافيتا، مقترحاً تأمينها، وعدم توفر الاعتماد للمناطق الصناعية في القدموس، ودوير الشيخ سعد، والروضة، والصفصافة، ورأس الخشوفة مقترحاً تأمين الاعتمادات اللازمة البالغة 2 مليار ل.س، إضافة إلى عدم توفر الاعتماد اللازم للتعاقد على مشروع 8 آذار، مقترحاً زيادة الاعتماد المخصص لعام 2019، حيث تم رصد 10 ملايين فقط.
وأكد أمين عام المحافظة أن الحصار الجائر المفروض على بلدنا له تأثير على الآليات الهندسية التي تقوم بتنفيذ تلك المشاريع، والتي أصبحت قديمة، ومن المتعذر في الوقت الحالي استبدالها وتأمين بعض القطع لها، لاسيما ذات المصدر الغربي، إضافة إلى أن التمويل لهذه المشاريع مقبول، ولكن لا يوازي حجم العمل، لافتاً إلى ضرورة إعطاء المزيد من الصلاحيات للسلطات المحلية، لاسيما إبرام العقود، والتجهيزات، وغير ذلك.

دارين حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة