تشرين يحتفظ بلقب دورة الانتصار وجبلة وصيفاً

اللاذقية– خالد جطل
توّج تشرين بلقب دورة الانتصار الثانية التي أقيمت احتفاء بانتصارات جيشنا الباسل بعد فوزه في المباراة النهائية على جبلة مساء أمس الأول بهدفين نظيفين بعد مباراة كان فيها البحارة الطرف الأفضل، مع تحسن واضح لنوارس جبلة، تقدم تشرين بالدقيقة 17 من ركلة جزاء نفذها بنجاح محمد مرمور، وعزز المخضرم نديم صباغ تقدم تشرين بالدقيقة 35 مستغلاً ارتباك الخط الخلفي لجبلة، وخروج حارسه أحمد العلي ليسددها قوية في المرمى، وحاول جبلة جاهداً التقليص عبر مهاجمه محمد عوض، ومصطفى شيخ يوسف، وريفا عبد الرحمن، لكن المدنية كان يقظاً.
وفي الشوط الثاني طالب لاعبو جبلة بركلة جزاء لعرقلة العوض، لكن الدولي مسعود طفيلية أشار بمتابعة اللقاء الذي شهد تبادلاً للهجمات من الفريقين، وتألق الحارسان أحمد مدنية والعلي برد الكرات، لتبقى النتيجة لمصلحة تشرين الذي احتفظ بلقبه. الكابتن ماهر بحري مدرب تشرين قال عن التتويج: لقب البطولة يعتبر إيجابياً لرفع الحالة النفسية والمعنوية عند اللاعبين، الدورة أمنت لنا عدة مباريات مع 4 فرق تلعب بأسلوب وطريقة لعب فرق الدوري الممتاز نفسيهما، اكتسبنا فائدة كبيرة بدنياً وفنياً، وبدا الانسجام واضحاً على اللاعبين في ظل تأجيل الدوري.
من جهته قال الكابتن محمد خلف مدرب جبلة: فريقنا لعب مباراة متكافئة مع تشرين الذي استغل حالة ضياع خط الدفاع، حاولنا التقليص دون جدوى، كنا أفضل بالشوط الثاني، واجهنا فريقاً يمتلك عناصر متميزة، وبشكل عام أنا راض عما وصل إليه الفريق من جهوزية تراوحت ما بين 70 إلى 80%، ولدينا الأفضل لنقدمه، مبارك لتشرين الذي استحق اللقب.
وكان تشرين قد تأهل للمباراة النهائية عقب فوزه على الساحل بثلاثية نظيفة، فيما تأهل جبلة بفوزه في نصف النهائي على الشرطة بركلات الجزاء الترجيحية بعد تعادلهما بالوقت الأصلي بهدف لهدف.
ونال مهاجم تشرين باسل مصطفى لقب هداف البطولة بتسجيله 5 أهداف، وقام بتتويج البحارة والنوارس أيمن أحمد رئيس اللجنة التنفيذية في اللاذقية بمشاركة نضال يعقوب، وشريف الأطرش عضوي اللجنة، والمهندس مصطفى خبازة، والمحامي سامر محفوض رئيسي ناديي تشرين وجبلة.
يذكر أن البطولة شهدت مشاركة ثمانية فرق وزعت على مجموعتين: ضمت الأولى: تشرين، والشرطة، والتضامن، والفتوة، وضمت الثانية فرق: جبلة، والنواعير، والساحل، والجهاد، ولعب الساحل بدل النواعير ثاني المجموعة الثانية لانسحاب النواعير بحجة عدم مواجهة تشرين، حيث سيلعب معه في الجولة الأولى لذهاب الدوري الممتاز، وبصم التضامن بقوة، وكان الحصان الأسود للبطولة بتعادله مع الشرطة، وفوزه على الفتوة، وخسارته بصعوبة أمام تشرين.