عدادات جديدة للحد من التعدي وإصلاح الأعطال في شبكات المياه

عدادات جديدة للحد من التعدي وإصلاح الأعطال في شبكات المياه

 

دمشق- عبد الرحمن جاويش
تقوم المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بتسيير دوريات من أجل إزالة مخالفات استجرار المياه بطريقة غير مشروعة ولا سيما ما يسمى “مضخة حرامي الماء”، وكتابة الضبوط وإحالتها إلى القضاء، والحد من ظاهرة التعدي على الشبكة. وتسعى المؤسسة حالياً لتأمين عدادات جديدة لتركيبها بشكل نظامي لمعالجة استجرار المياه بشكل عشوائي.
وأوضح المهندس عمر درويش رئيس الوحدات الاقتصادية في المؤسسة أنه سيتم خلال الأشهر القادمة توفير عدادات مياه جديدة لتغطية النقص الموجود لدى المؤسسة، ولتوزيعها على المتقدمين بطلبات الاشتراك.
وعن آلية فحص مياه الشرب التي يتم ضخها وإيصالها للمنازل أوضح درويش أنه في كل مراكز ضخ المياه والشبكات توجد أجهزة مراقبة على مدار الساعة، وأجهزة تنقيط لمادة الكلور بشكل دائم وفق معيار معين لإبقاء المياه معقمة وآمنة للشرب، إضافة إلى أن كوادر المؤسسة تقوم بأخذ عينة بشكل يومي من المياه لفحصها والتأكد من سلامتها مؤكداً أن المياه التي يتم ضخها من النبع والآبار في دمشق وريفها صالحة للشرب مئة بالمئة بما فيها المناطق التي يوجد فيها مياه كلسية، مثل مدينتي جرمانا وصحنايا. وحول التساؤل عن نقص المياه في الزبداني أشار درويش إلى أن المؤسسة تتابع الأوضاع هناك وخاصة الأحياء المشكو منها، كحي المحطة الذي يتغذى من بئر الجرجانية، وتسعى المؤسسة لإعادة ضخ المياه و إصلاح الأعطال في الشبكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة