الجهاز الفني لكرة الجهاد مهدد بالإقالة!

الجهاز الفني لكرة الجهاد مهدد بالإقالة!

القامشلي- عبد العظيم العبد الله

لم تكن الأخبار سارة في نادي الجهاد الذي اختتم معسكره في اللاذقية، حيث شابته وعكّرته المشاكل والاختلافات بين الجهاز الفني واللاعبين، ووصلت الأمور، حسب ما أكدته مصادر خاصة “للبعث”، إلى أن غالبية اللاعبين تمردوا على قرارات المدرب، معبّرين عن عدم رضاهم عن قيادته للفريق، وأكثر من ذلك تحول “الحرد” إلى المدرب أيضاً الذي حاول ترك المهمة، ومغادرة المعسكر إلى القامشلي، وتدخل أحد أعضاء مجلس الإدارة حال دون ذلك، ورحلوا كافة المشاكل من أجل حلها وتسويتها في القامشلي.
وتضيف مصادرنا بأن مجلس الإدارة سيترقب قراراً صائباً وحكيماً من الجهاز الفني لترك المهمة، وإلا سيضطر لقرار الإقالة بعد التيقن بأن مصلحة الفريق أهم من المصالح الخاصة، فقد كان قرار التعيين في البداية عبارة عن ترضية وإرضاء النفوس والقلوب، جاء ذلك على حساب مصلحة نادي الجهاد، حسب كلام جمهوره الكبير، من جهة أخرى هناك عدد من اللاعبين يصرون على عدم الالتحاق بالتمارين طالما أن الجهاز الفني على حاله وصامد في مكانه، ويبدو غير معني بما يريده الجمهور، وبما تقتضيه المصلحة، ومن جهة أخرى همست لنا مصادر مقربة من مجلس الإدارة بأن معسكراً آخر سيكون للفريق الأول في دمشق، مع قرار تغيير أو تعيين جهاز فني جديد، فالمعسكر الأول ذهب هباء منثوراً وكأنه لم يكن، فكثرة المشاكل ضيعت كل أهدافه، ولم يحقق الفريق نتائج مرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة