استقالة مفاجئة لإدارة الجهاد والقيادة الرياضية ترفضها

استقالة مفاجئة لإدارة الجهاد والقيادة الرياضية ترفضها

 

القامشلي- عبد العظيم العبد الله
اعتبر رئيس فرع الاتحاد السيد مصطفى شاكردي استقالة إدارة نادي الجهاد مفاجئة له وللشارع الرياضي، ولم تكن في الزمان المناسب، حيث انتهى الاجتماع الأخير والاستثنائي لمجلس إدارة نادي الجهاد الرياضي بإعلان كافة الأعضاء الاستقالة الجماعية، وترحيل الكتاب عاجلاً إلى القيادة الرياضية، وعن أسباب القرار يتحدث الدكتور ريبر مسور رئيس مجلس الإدارة “للبعث”: لم نجد أية مبادرة أو طرح جدي من القيادة الرياضية في الحسكة ودمشق لمساعدة نادينا، سدوا جميع المنافذ والأبواب بوجهنا، طرقنا كل الأبواب، وزرنا جميع المعنيين، وناشدنا وتوسلنا أن يساعدونا حتى نستطيع المشاركة في دوري الدرجة الأولى، ولكن لا حياة لمن تنادي، لا نملك أدنى مقومات المشاركة، ووجدنا أنفسنا في الواجهة، والتحدي دون مؤازر ومساند، ومن الطبيعي أن يكون حلنا وقرارنا الاستقالة، ونحن على مدار السنوات الماضية لم نبخل بتقديم كل ما يحتاجه نادينا وفرقنا للتواجد والمشاركة، حتى إننا صرفنا الملايين من جيوبنا الخاصة لأجل نادينا، وهو واجب أخلاقي علينا، ولكن وصلنا لمرحلة لم نعد نستطيع أن ندفع 2000 ليرة سورية أجرة لاعب من الريف إلى القامشلي ليشاركنا التمارين، فكيف لفريق يحتاج الملايين للمشاركة، وليست لديه ليرة في صندوقه، الكرة في ملعب أهل القرار!.
من جهته أكد السيد مصطفى شاكردي رئيس فرع الاتحاد الرياضي بالحسكة “للبعث” بأن القيادة الرياضية سترفض قرار الاستقالة، وستبحث مع المجلس ما يحتاجونه لتأمين وتوفير فرص المشاركة، مشكلة الإدارة مادية بحتة، وسنحاول معالجتها، والحفاظ على مجلس الإدارة الذي يتحلى بالنزاهة، والمتابعة الميدانية، والتعاون، والجدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة