مياه الحسكة بلون وطعم ورائحة

مياه الحسكة بلون وطعم ورائحة

 

الحسكة – إسماعيل مطر
يشكو أهالي محافظة الحسكة سوء مياه الشرب، ولاسيما بعد خروج آبار علوك من الخدمة بعد العدوان التركي على الأراضي السورية ودخول مرتزقته إلى مدينة رأس العين في الشمال الشرقي لمدينة الحسكة ومنع العاملين في المؤسسة من إعادة إصلاح الأعطال في المحطات وتشغيلها. حيث تعتبر مياه آبار علوك هي المصدر الرئيس للمحافظة، وعدد الآبار فيها ” 30 ” بئراً، حيث قامت مؤسسة مياه الشرب بالحسكة بإرواء المدينة وأحيائها من السد الشرقي “الحمة” والذي تعتبر مياهه غير صالحة للشرب بحسب آراء وشكاوى المواطنين، وذلك نتيجة تخزينها لعدة سنوات في السد وعدم جريانها، إضافة إلى الاستجرار اليومي وتناقص كمية المياه والذي أدى إلى تعكر صفو المياه؛ فأصبحت المياه ذات لون ورائحة وطعم حسب شكاوى المواطنين.
من جهته بين المهندس محمود العكلة مدير مؤسسة مياه بأنه سوف يتم استجرار مياه الشرب عن طريق آبار نفاشه شرق المدينة 18كم، وأيضاً آبار الحلو بريف تل براك ” 40″ كم حيث يقدر الإنتاج اليومي لكليهما 4000 متر مكعب، مشيراً إلى أن المؤسسة تسعى إلى البحث عن بدائل أخرى، ومنها تأمين مياه الشرب عن طريق صهاريج متجولة بحيث تشمل كافة أحياء المدينة خلال الأيام القادمة.
ويتساءل المواطنون لماذا لم تفكر مؤسسة مياه الشرب في الحسكة بالبحث عن بدائل أخرى في وقت سابق باعتبار أنه يوجد مناطق وقرى متعددة في أرجاء المحافظة يوجد فيها مخزون مياه وصالحة للشرب، ويمكن الاستفادة منها عوضاً عن مياه آبار علوك، وفي السياق ذاته ارتفعت أسعار مياه الشرب في مدينة ومناطقها ليصل سعر البرميل الواحد إلى أكثر من “500” ليرة، ويرتفع السعر كلما ابتعدنا عن مركز المدينة ليصل إلى “1000” ليرة وسعر عبوة بقين إلى “150” ليرة بعدما كانت أقل من “100” ليرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة