مراوحة في المكان

 

سيحزن أي محب لكرة القدم للحال التي وصل إليها أحد أعرق الأندية الدمشقية، نادي المجد، فكيف بعشاقه الذين لا يكادون ينامون على صدمة حتى يستيقظوا على أخرى، فبعد كارثة الهبوط إلى الدرجة الأولى الموسم الماضي، ظن البعض أن خطوات مجلس الإدارة التي أعقبت انتهاء الموسم الكروي بمثابة استفاقة ولو متأخرة ستعطي ثمارها بداية هذا الموسم، ولكن للأسف كل ما قامت به الإدارة هو ردة فعل لا أكثر، وبعد تجديد الثقة برئيس النادي، شهدنا العديد من التخبط بالقرارات غير المدروسة إثر النتائج المتردية لمختلف فرق كرة القدم، وتكرار التجربة الفاشلة، ناهيك عن غياب لاعبي النادي عن المشاركة بمنتخباتنا الوطنية بعد أن كانت القلعة الدمشقية رافداً للألعاب القتالية بشكل خاص، وإن دل هذا على شيء فهو على سوء التدبير من إدارة انشغلت بزيادة الاستثمار على حساب تصريف أعمال الرياضات بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى