خيبة وتأشيرات

خيبة وتأشيرات

لم يكتب لحلم منتخبنا الوطني للقوة البدنية بالمشاركة في بطولة العالم التي انطلقت في الإمارات أمس الأول أن يكتمل بعد أن تعثر وصول التأشيرات في الوقت المناسب، وبالتالي فاتت هذه الفرصة الذهبية على لاعبينا الذين استعدوا واجتهدوا لتحقيق تواجد قوي في أهم البطولات العالمية لأسباب خارجة عن إرادتهم.

طبعاً موضوع منح التأشيرات لبعثاتنا الرياضية ليس جديداً، بل استمر طوال سنوات الأزمة، وأثر بشكل كبير على تطور رياضتنا، وحد من حصيلتها بالنجاحات، صحيح أنه مؤثر من الناحية المعنوية على لاعبينا، وخاصة الطامحين منهم بالوصول للعالمية، لكن البدائل كانت موفقة إلى حد كبير من خلال المشاركة في الأحداث التي تنظمها الدول الصديقة.

عموماً تعويض المشاركة في بطولة العالم للاعبي القوة البدنية ممكن عبر المشاركة في بطولة آسيا التي ستقام الشهر المقبل في كازاخستان ببعثة أكبر عدداً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة