نشر ثقافة التعليم المهني ببيع مشغولات الطلبة بسعر موحد  

نشر ثقافة التعليم المهني ببيع مشغولات الطلبة بسعر موحد  

دمشق – فداء شاهين

وضعت وزارة التربية استراتيجية جديدة لنشر ثقافة التعليم المهني بتنظيم وتوحيد عرض منتجات الطلبة المميزة وبيعها في معرض دائم من دون ربح.

وأوضح مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة المهندس عبد الكريم الخضر لـ”البعث”: أنه تم الاتفاق في التعليم المهني على وضع برنامج و إتباع طرق مختلفة العام القادم وتعميمها على المحافظات بتحديد توقيت المعرض الذي يضم مشغولات الطلبة في كل محافظة، على أن تستمر عملية البيع خلال فترة الصيف في مكان محدد لحين الانتهاء من البيع بهدف نشر ثقافة حقيقية بإيصالها لكل المجتمع بدلاً من وضع الأعمال في المستودعات، علماً أن مدة المعارض التي أقيمت سابقاً تحت اسم ” معرض التعليم المهني والتقني ” في المحافظات استمرت 10 أيام فقط في شهر نيسان.

وبين الخضر أنه تم توحيد الآلية العام الحالي والمنتج الذي يسعر في دمشق يحمل السعر نفسه في محافظة أخرى ويعود بالربح على الطالب والمدرسة لذلك كل عمل موضوع عليه  بطاقة سعرية، في ظل وجود مرسوم إنتاج يسمح ببيع أعمال الطلاب وفي أي مكان ضمن الشروط الموجودة وهي أن يكون منتجاً للطالب ومسعراً حسب طريقة التسعير المتبعة، أما العام الماضي كان يوجد إشكالية في التسعير، فكل محافظة كانت تسعر بطريقة مختلفة نتيجة الاستهلاكات والمواد وغيرها.  وأشار الخضر إلى أن الهدف من المعرض ليس الربح بل رسالة  للتوعية تجاه التعليم المهني والتعرف على منتجات الطلاب كونه يوجد جهل بقضية التعليم المهني  حيث إن جودة المنتجات أعلى  بسعر ينافس السوق.

ولفت الخضر  إلى أن أعمال طلبة الصف العاشر والحادي عشر والثانوي وسنة أولى وثانية معهد تتضمن مشاريع تخرج شراشف وبسط وبلوزات و ألبسة  عرائس فساتين سهرة، أما التعليم الصناعي طقم سفرة وغرف نوم تربيزات وكنبايات وقطع معدنية ولوحات وغيرها ولا يقل عدد المعاهد عن 60 معهداً في جميع المحافظات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة