أكثر من سبعين بالمئة نسبة التغييرات النقابية لعمال دمشق

أكثر من سبعين بالمئة نسبة التغييرات النقابية لعمال دمشق

دمشق- بسام عمار:

اختتمت نقابات اتحاد عمال دمشق مؤتمراتها الانتخابية للدورة النقابية السابعة والعشرين، أمس، والتي تنافس فيها العمال لعضوية اللجان النقابية ضمن التجمعات العمالية، والبالغ عددها 621 لجنة وعضوية مكاتب النقابات 16 ومتممو المؤتمر ولجان الرقابة والتفتيش.

رئيس الاتحاد الرفيق حاتم الجغصي أكد أن الانتخابات شهدت إقبالاً كثيفاً من قبل العمال الذين حرصوا على إنجاح هذا الاستحقاق الوطني، وخاضوه بكل حرية وشفافية ومسؤولية وطنية وأخلاقية، وعبّروا من خلاله على مدى التزامهم النقابي، والروح الرفاقية التي يمتلكونها، وكذلك قدرتهم على تجسيد ذلك في عملية الاختيار، حيث تمّ انتخاب رفاق أكفاء أصحاب خبرة، وقادرين على قيادة العمل النقابي خلال الفترة القادمة، وتقديم الأفكار والمبادرات التطويرية للقطاعات التي يعملون بالتعاون مع إداراتها، مشيراً إلى أن نسبة التغيير في القيادات النقابية بمختلف تسمياتها وصلت إلى أكثر من سبعين بالمئة، وهو رقم مهم جداً في العمل النقابي، ويدل على حيوية المنظمة، والرغبة الأكيدة في التغيير، وضخ دماء جديدة، منوّهاً بأنه تمّ التركيز على الكفاءات الشبابية والعنصر النسائي، وكانت نسبتهما كبيرة، والابتعاد عن التزكية، مشدّداً على خصوصية هذه الانتخابات كونها تتزامن مع حالة التعافي للاقتصاد الوطني وعودة عجلة الإنتاج.

وأضاف: تمّ الاجتماع مع مكاتب النقابات الجديدة ومناقشة آليات عملهم للمرحلة القادمة، والتي تتطلب جهداً كبيراً منهم، من حيث تعزيز التواصل مع العمال، ومساعدتهم في حل المشكلات والصعوبات التي يعانون منها، وأن يكونوا معهم في كل المناسبات ليشعروا بوجودهم، والعمل على تحقيق مكاسب جديدة، والحفاظ على الحالية، وعقد الاجتماعات المهنية لمناقشة واقع العمل مع الإدارات، وتقديم الحلول للمشكلات، وعقد اجتماعات اللجان والمكاتب، والاهتمام بالجانب التنظيمي، وكذلك عمال القطاع الخاص من خلال اللقاء معهم، وحضّهم للانتساب إلى المنظمة للاستفادة من خدماتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة