كيفك أنت

كيفك أنت

كيفك أنت ملا أنت”، أغنية لاقت صدى كبيراً وعدد قليل فقط لا يعرف هذه الأسئلة التي تطرحها فيروز في هذه الأغنية، كما العديد من أغنيات فيروز تأتي هذه الأغنية محملة بقصة صغيرة استطاع زياد الرحباني من خلال بضع كلمات أن يؤلف أغنية يرددها الكثير منا، كلمات بسيطة لكنها تحمل معنى كبيرا هذا ما ذكره مؤلف “كيفك أنت” في إحدى مقابلاته حيث أنه كان قد سافر وغاب ليلتحق بحبيبته دلال كرم ويتزوجها، وخلال تلك الفترة لم يتصل بوالدته مطلقاً إلى أن التقاها صدفة بعد فترة في موقف غريب تحت بناية، فسلمت وسألته “كيفك قال عم بيقولوا صار عندك أولاد، أنا والله كنت مفكرتك برات البلاد…” هذا السؤال تحول في نفس زياد إلى شعور بالذنب بسبب الغياب ومن ثم تحوّل إلى نص عميق الشعور، ثم إلى أغنية ذاع صيتها وأصبحت من أحب أغاني فيروز لدى الجمهور في كل برامج حفلاتها.

عندما انتهى زياد الرحباني من تأليف وتلحين أغنية “كيفك أنت” سجلها على شريط كاسيت وذهب لزيارة والدته في منطقة الروشة على كورنيش بيروت وأعطاها الشريط وأصر على أن تستمع له بحضوره، كانت الكهرباء مقطوعة يوم إذ فأخذ معه جهازاً يعمل بالبطارية، فأثار إصراره وأخذه للاحتياطات اللازمة فضول فيروز وأحست أنه راغب في إقناعها بشيء ما فجلست لتلبي طلبه.

صدرت أغنية “كيفك أنت” سنة 1991 ضمن أسطوانة حملت  العنوان  نفسه وأثارت جدلاً طويلاً قسم الجمهور العربي بين محب للتجديد في مشوار فيروز وبين رافض له، لكنها في الوقت نفسه حققت نجاحاً واسعاً لم يكن متوقعاً ترجم لدى شركة الإنتاج برقم مبيعات كبير سنة صدورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة