الدوريات الأوروبية.. مواجهة نارية بين مانشستر سيتي وتشيلسي ولقاء مرتقب بين اليوفي وأتلانتا

الدوريات الأوروبية.. مواجهة نارية بين مانشستر سيتي وتشيلسي ولقاء مرتقب بين اليوفي وأتلانتا

تدب الروح مجدداً في الدوريات الأوروبية بعد فترة التوقف الدولية، وسنشهد مطاردة لصيقة هذا الأسبوع بين فرق الصدارة في الدوريات الثلاثة الكبرى بسبب تقارب النقاط، وطبعاً الناجي الوحيد هو ليفربول الذي يحلّق في صدارة الدوري الممتاز بفارق ثماني نقاط عن أقرب منافسيه ليستر سيتي، وسيكون الريدز في ضيافة كريستال بالاس الثاني عشر، ومن غير المتوقع أن يشكّل النسور عقبة أمام كتيبة يورغن كلوب، فيما ستتوجه أنظار عشاق الكرة الانكليزية إلى قمة مباريات الجولة الثالثة عشرة بين تشيلسي الثالث ومانشستر سيتي الرابع، وتفصل بينهما نقطة واحدة، ويحتاج السيتزنز للانتصار بشكل ملح حتى لا يفوتهم قطار الصدارة، وخاصة أن المباراة تلعب على أرضهم، بينما يأمل فرانك لامبارد مدرب البلوز أن يتابع شبابه عروضهم اللافتة لهذا الموسم، وأن يقتنصوا فوزاً مهماً من السيتي.

وفي ايطاليا، ستتجه الأنظار إلى قمة الجولة الثالثة عشرة بين المتصدر يوفنتوس وأتلانتا خامس الترتيب، والسبب ليس أهمية المباراة لكل منهما، فالأول لا يستطيع التفريط بأية نقطة في ظل الملاحقة القوية من وصيفه الانتر (الفارق بينهما نقطة)، والثاني تعني خسارته ابتعاده عن المراكز المؤهلة إلى البطولات الأوروبية الموسم المقبل، بل لأن النجم البرتغالي رونالدو ومدربه الايطالي ساري سيكونان حديث هذه الموقعة، فبعد إخراجه لمبارتين متتاليتين لليوفي في الجولتين السابقتين، وتألقه مع منتخب بلاده بتسجيله أربعة أهداف في مبارتين، سيكون أداء الدون وردة فعل ساري أهم ما ستضج به الصحافة الأوروبية، فإذا سجل رونالدو وأخرجه المدرب شيء، وإن أخرجه دون أن يسجل شيء آخر، وهناك احتمال ضعيف بأن يلعب الوقت الأصلي كاملاً، وبهذا يغلق ساري قضية قد تهدد مستقبله، أو مستقبل رونالدو مع السيدة العجوز.

اسبانياً، ربما تكون المنافسة بين أندية الصدارة هي الأكثر تزاحماً لناحية شراكة النقاط بين أكثر من فريق، فلا تفصل بين المتصدر برشلونة (25 نقطة) وخامس الترتيب ريال سوسيداد سوى نقطتين، ولن يواجه برشلونة أية صعوبة في الحفاظ على ريادته في الجولة الرابعة عشرة من الدوري لأن مواجهته ستكون أمام متذيّل الترتيب ليغانيس، أما الوصيف والغريم التقليدي ريال مدريد فسيستضيف ريال سوسيداد في مباراة، التفريط فيها بنقطة سيعني التنازل عن شراكة النقاط مع الفريق الكتالوني.

الدوري الانكليزي (المرحلة 13)

مباريات الغد: وست هام يونايتد– توتنهام 2.30 ظهراً، بورنموث– ولفرهامبتون، أرسنال– ساوثامبتون، برايتون- ليستر سيتي، كريستال بالاس– ليفربول، ايفرتون- نورويتش سيتي، واتفورد– بيرنلي، 5 مساء، مانشستر سيتي– تشيلسي 7.30 مساء.

مباريات الأحد: شيفيلد يونايتد- مانشستر يونايتد 6.30 مساء.

مباريات الاثنين: أستون فيلا- نيوكاسل يونايتد 10 مساء.

الدوري الايطالي (المرحلة 13)

مباريات الغد: أتلانتا– يوفنتوس 4 مساء، ميلان– نابولي 7 مساء، تورينو– انتر 9.45 مساء.

مباريات الأحد: بولونيا– بارما 1.30 ظهراً، هيلاس فيرونا– فيورنتينا، روما– بريشيا، ساسولو– لاتسيو، 4 مساء، سامبدوريا– أودينيزي 7 مساء، يتشي– كالياري 9.45 مساء.

مباريات الاثنين: سبال– جنوى 9.45 مساء.

الدوري الاسباني (المرحلة 14)

مباريات اليوم: ليفانتي– مايوركا 10 مساء.

مباريات الغد: ليغانيس– برشلونة 2 ظهراً، ريال بيتيس– فالنسيا 5 مساء، غرناطة- أتلتيكو مدريد 7.30 مساء، ريال مدريد- ريال سوسيداد 10 مساء.

مباريات الأحد: اسبانيول- خيتافي 1 ظهراً، أوساسونا- أتلتيك بلباو 3 عصراً، ايبار- ديبورتيفو ألافيس 5 مساء، فياريال- سيلتا فيغو 7.30 مساء، بلد الوليد- اشبيلية 10 مساء.

أرقام وإحصائيات

– يشترك كل من مانشستر سيتي وتشيلسي بالفوز في آخر ثلاث من خمس مواجهات خاضها كل منهما، كما أنهما تعادلا في مباراة، وخسرا أخرى.

– تواجه ميلان ونابولي 70 مرة على أرضية ملعب سان سيرو، ففاز أصحاب الأرض في 32 مرة، بينما نجح الضيوف في الفوز في 14 مرة، وانتهت المباراة بالتعادل 24 مرة.

– تعرّض برشلونة منذ موسم 2015 لأربع هزائم أمام سيلتا فيغو في الدوري الاسباني، وهو ما يمثّل ضعف الهزائم التي تعرّض لها ضد أي منافس آخر في هذه الفترة.

– لم يخسر ارنستو فالفيردي مدرب برشلونة سوى مرة واحدة من مبارياته السبع عشرة ضد سيلتا فيغو في الدوري الاسباني، فيما حقق 11 فوزاً، وخمسة تعادلات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة