غســــــــان جديـــــــد في صـــــــالـــة ألف نـــــــــون

غســــــــان جديـــــــد في صـــــــالـــة ألف نـــــــــون

تستضيف صالة ألف نون بمشق معرض الفنان غسان جديد القادم من محافظة طرطوس وصاحب التجربة الطويلة التي تمتد إلى نصف قرن في إنتاج اللوحة والعمل التشكيلي، مكتسبا حضوره الخاص الذي يتميز بالبساطة والاختزال في تصوير مدينة طرطوس الوادعة على شط بحرها التاريخي والعامرة ببيوتها المتكئة على بعضها بوداعة العائلة وحميمية دافئة، هذا الفنان الذي يرسم وفق تشكيل محدد يخصه هو بإحساس الفنان الفطري المتعلق بالمكان والطبيعة التي عاش فيها، فالأنفاس لا زالت في لوحته شاهدة على حساسية هذا الفنان صاحب الخط العذب والألوان الطازجة مثل شرفات تلك البيوت التي تطل على أزرق بحرها الفسيح.

للفنان عشرات المعارض في سورية وخارجها ويمثل حالة خاصة في التشكيل السوري متقاربة مع إحداثيات تجربة لؤي كيالي في حواس مشتركة بينهما، وقد جاء هذا المعرض بعنوان “ذكرياتي ولؤي كيالي” وقدم لهذا المعرض في دليله الفنان بديع جحجاح:

“لغسان جديد ما يميزه في التشكيل السوري يتداخل في تجربته مفهوم الحرية والالتزام لما لهذه التجربة من رهافة وعفوية تجتمع كلها في كيمياء اللون المنسكب على السطح الأبيض، فلا تعني ساعته الرملية أن الزمان قد توقف، لكن الامتلاء هنا بمعنى الخصوبة المتجددة لطفولة واعية، هذا التمازج في الحوار الذي تشكله أمواج البحر على شواطئ أرواد وتلك النوافذ الشاهدة الملونة التي تخفي وراءها الأهازيج يلفها ذلك الخط ما بين الأسود والأبيض ينثرها أشكال وعوالم لا تشبه إلا غسان جديد، حيث المراكب الساكنة تهتز ارتعاشا عندما تغازلها موجات البحر وحراس القلعة يسترقون السمع وهم يراقبون النجوم والأقمار وذلك البوح الرقيق ما بين غسان ولؤي حيث كانا يرسمان معا كل الحكايات التي اغتنمها الصيادون في شباكهم.

يفتتح المعرض في الساعة الخامسة من مساء غد السبت، وسيكون من الإضافات القوية في الموسم التشكيلي لهذا العام لصالات دمشق ومحبي الفنون الجميلة لما يحمل من مختلف ومتجاوز للسائد من المعارض الآن.

أكسم طلاع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة