صنعاء: أطفال اليمن يتعرّضون للقتل الممنهج من قبل العدوان السعودي

صنعاء: أطفال اليمن يتعرّضون للقتل الممنهج من قبل العدوان السعودي

دعت وزارة الخارجية اليمنية المجتمع الدولي، الذي يحتفل باليوم العالمي للطفل والذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل، إلى إدانة الجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها أطفال اليمن، وأكدت الوزارة في بيان صادر عنها أن أطفال اليمن عانوا الأمرين جراء العدوان والحصار المفروض من قبل دول تحالف العدوان السعودي للعام الخامس على التوالي في ظل صمت مطبق من قبل المجتمع الدولي.

إلى ذلك، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن سلطان السامعي أن الأطفال اليمنيين يتعرضون لقتل ممنهج من قبل العدوان السعودي، وقال في بيان: يتعرض الأطفال في اليمن للاستهداف والإبادة الجماعية من قبل العدوان السعودي، المدعوم أمريكياً، مضيفاً: إن الطفولة في اليمن تعيش أسوأ حالاتها بسبب عدوان غاشم وعالم منافق وصامت، مشيراً إلى أن المتأمل لواقع الطفولة في اليمن يدرك حجم المأساة الكبيرة واللامبالاة غير الإنسانية من قبل الدول والمنظمات الإنسانية والدولية، مبيناً أن العدوان الهمجي فرض على الأطفال واقعاً بائساً وحرماناً طال معظم حقوقهم المشروعة في الحياة كالتعليم والصحة وغيرها، كما أصبحوا هدفاً مستمراً لغارات العدوان التي حصدت الآلاف من الأطفال، وخلّفت ملايين الحالات الإنسانية التي لم تنصفها منظمات دولية ولا حقوقية.

في الأثناء، أكد وزير الصحة العامة والسكان اليمني طه المتوكل أن العدوان السعودي والحصار المتواصل الذي يفرضه على الشعب اليمني واستهدافه البنى التحتية تتسبب سنوياً بوفاة مئة ألف طفل، موضحاً أن أولى ضحايا جرائم العدوان السعودي كانوا من الأطفال والنساء، وقضوا بصاروخ للعدوان في منطقة بني حوات بأمانة العاصمة، حيث استشهد حينها 14 طفلاً وست نساء لتتبعها الكثير من المجازر التي طالت النساء والأطفال ومنها جريمة ضحيان بصعدة التي راح ضحيتها 60 طفلاً وجريمة حجور في حجة التي أسفرت عن 14 ضحية من النساء وستة أطفال بالإضافة إلى 12 طفلة بمدرسة في سعوان.

وأشار المتوكل كذلك إلى تداعيات العدوان على القطاع الصحي والتي لم تقتصر على الاستهداف المباشر للمرافق الصحية بما في ذلك المخصصة للأطفال ولم يسلم منها حتى الخدج، بل امتدت للاستهداف غير المباشر بمنع دخول الأدوية والمستلزمات الطبية الخاصة بأمراض الطفولة، ما تسبّب بظهور عدد من الأمراض التي فتكت بحياة الأطفال ومنها سوء التغذية وحمى الضنك وغيرها.

من جهة ثانية، دعت وزارة الخارجية اليمنية دول العالم إلى استئناف نشاط سفاراتها في صنعاء بما يخدم المصالح المشتركة والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة: إن استئناف عمل السفارات يتيح لهذه الدول الاطلاع على حقيقة الأوضاع على الأرض اليمنية، والمساهمة بتعزيز جهود السلام في اليمن، داعياً دول العالم إلى التوقف عن تجاهل الوضع المأساوي في اليمن جراء استمرار العدوان السعودي.

ميدانياً، أسقطت الدفاعات الجوية اليمنية طائرة استطلاع لقوى تحالف العدوان في جبهة نجران، وذلك بعد يوم واحد من اعتراض طائرة حربية للعدوان في جيزان، وقال المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع: إن الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط طائرة استطلاع تابعة لدول العدوان في منطقة الصوح قبالة نجران أثناء قيامها بأعمال عدائية في المناطق الحدودية.

هذا وأعلنت شركة النفط اليمنية أن تحالف العدوان يواصل احتجاز خمس سفن نفطية، ويمنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة، وقالت الشركة في بيان: تحالف العدوان لا يزال يحتجز 5 سفن نفطية تحمل الوقود لتغطية احتياجات المواطنين، فيما لا تزال سفينة تحت التفتيش من قبل الأمم المتحدة في جيبوتي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة