وفد الحزب يلتقي طلبتنا الدارسين في الصين الهلال: مرسوما زيادة الرواتب يسهمان في النهوض بالواقع المعيشي

وفد الحزب يلتقي طلبتنا الدارسين في الصين  الهلال: مرسوما زيادة الرواتب يسهمان في النهوض بالواقع المعيشي

بكين- البعث:

التقى الرفيق الأمين العام المساعد للحزب المهندس هلال الهلال عدداً من الطلبة السوريين الدارسين والموفدين إلى الجامعات الصينية للاستماع إلى المعوقات التي تواجه الطلبة الموجودين في الخارج، وتذليل تلك الصعوبات والمشاكل التي تواجههم.

وأكد الرفيق الهلال أن الرئيس الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد هو الأب والأخ لكل المواطنين، ويتواصل بشكل دائم مع كافة شرائح المجتمع، مشيراً إلى أن الدولة السورية تسخّر كل الإمكانات المتاحة لخدمة الشعب والنهوض بالواقع المعيشي، خاصة في ظل الحرب الاقتصادية ضد سورية.

وأضاف الرفيق الهلال: إن المرسومين التشريعيين بزيادة الرواتب والأجور الشهرية لكل من العاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين يسهمان في خدمة ذلك الهدف، منوّهاً بتوجيهات قائد الوطن الدائمة للقيادات البعثية كافة بالتواصل مع المواطنين في كل مكان، والاستماع لشكاواهم، والمساعدة في حلّها، مشيراً إلى أن الحرب على سورية هدفها الأساسي النيل منها، وتدمير كل مقوّماتها، ومعاقبتها على حرية قرارها السياسي، ورفضها للمشاريع الاستعمارية والإملاءات الأمريكية، والمساومة على حقها، وليس الهدف منها الحرية للشعب، كما يدّعي قادة هذه الحرب.

كما استعرض الرفيق الأمين العام المساعد للحزب أهم نتائج زيارة الوفد القيادي للصين، مشيراً إلى أهمية الاتفاقية التي تمّ توقيعها مع الحزب الشيوعي الصيني، والتي تساهم في تعزيز العلاقات، وتعود بالنفع على كلا الشعبين والبلدين الصديقين، مؤكداً أن للمغتربين السوريين، وخاصة الطلبة، الدور الأكبر في إعادة بناء الوطن والإنسان، وأشار إلى أهمية متابعة تحصيلهم العلمي ودعم خبراتهم العملية، مشدداً على أنها مسؤولية وطنية تقع على عاتق كل واحد منهم، ولا بد أن يكونوا على مستوى هذه المسؤولية.

واستعرض الطلبة العديد من المشاكل والصعوبات التي تواجههم، والتي تركّزت حول مشكلة تجميد حسابات السوريين في البنوك بسبب العقوبات الاقتصادية، وطالبوا بزيادة مدة صلاحية جواز السفر للطلبة الموجودين في الخارج.

كما حضر وفد حزب البعث أعمال الجلسة الختامية للندوة التي أقامها الحزب الشيوعي الصيني للحديث عن تاريخ وأفكار الزعيم ماو تسي تونغ، والتي أقيمت في مدينة نانتشانغ في مقاطعة جيانغشي، واستمرت لمدة يومين.

وتحدّث العديد من قادة الأحزاب في العالم عن أهمية الأفكار التي يطرحها الحزب الشيوعي الصيني الهادفة إلى النهوض بالدولة والمجتمع، فيما قدّم وزير العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني سونغ تاو لمحة عن أهم إنجازات الحزب، وأهم ما قام به في مجالات القضاء على الفقر، وخدمة الشعب، وتطوير دولة الصين الشعبية.

حضر اللقاءات الرفيقان ياسر الشوفي وعمار السباعي عضوا القيادة المركزية والرفاق أعضاء الوفد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة