الصين تتوعد واشنطن برد حازم

ردّت بكين على توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قانوناً يدعم مثيري الشغب في هونغ كونغ، واصفة إياه بأنّه “بغيض للغاية”، ومتوعّدةً واشنطن بالرد، في خضمّ حرب تجاريّة بين البلدين، فقد أعلنت وزارة الخارجية الصينية أنها ستتخذ إجراءات مضادة صارمة إذا واصلت الولايات المتحدة تدخلاتها بشؤون هونغ كونغ.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة: “القانون الذي وقّعه ترامب يعتبر تدخلاً خطيراً بالشؤون الداخلية للصين، وانتهاكاً للقانون الدولي والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية”، مؤكداً أنها خطوة تمثل هيمنة سافرة، واعتبرت المشروع يحمل نيّات خفيّة.

كما استدعت وزارة الخارجية السفير الأميركي لدى بكين، للمرة الثانية خلال يومين، للاحتجاج على تدخل الولايات المتحدة في شؤونها الداخلية، ولا سيما ما يتعلق بهونغ كونغ، وقال نائب وزير الخارجية الصيني له يوي تشنغ استدعى السفير الأميركي لدى بكين تيري برانستاد لتقديم ايضاحات صارمة واحتجاج قوي بشأن توقيع واشنطن على ما يسمى قانون هونغ كونغ لحقوق الإنسان والديمقراطية 2019. من جهته، قال مسؤول في حكومة هونغ كونغ: إنّ هذا القانون تدخّل واضح في الشؤون الداخليّة للبلاد، ويبعث رسالة سيّئة إلى مثيري الشغب.

وكانت وزارة الخارجية الصينية استدعت قبل يومين السفير الأميركي لديها للاحتجاج على تدخل الولايات المتحدة في شؤونها الداخلية ولا سيما في هونغ كونغ، وقالت الوزارة على موقعها الالكتروني: إن نائب وزير الخارجية الصيني تشينغ زيغوانغ استدعى سفير الولايات المتحدة في بكين تيري برانستاد لإبلاغه “احتجاجاً قوياً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى