نهاية العام عودة المقاسم للخدمة

درعا – دعاء الرفاعي
جهود كبيرة تبذلها الشركة السورية للاتصالات في درعا لإعادة تأهيل وترميم المقاسم الهاتفية المتضررة جراء الإرهاب في المناطق التي تحررت منذ أكثر من عام، بالإضافة لتوسيع شبكات وخدمات الاتصالات وزيادة عدد الخطوط الهاتفية وبوابات الانترنت.
وذكر المهندس أحمد الحريري مدير فرع السورية الاتصالات في المحافظة أنه تمهيداً لإعادة أكبر عدد ممكن من المقاسم الآلية للعمل ووضعها في الخدمة خلال الفترة القريبة القادمة تواصل ورشات الشركة السورية للاتصالات تأهيل شبكة الاتصالات وبنيتها التحتية من مباني وتجهيزات في كل من قرى وبلدات صيدا المسيفرة والطيبة ونصيب وفق عقود إعادة الإعمار بتكلفة إجمالية بلغت 45 مليون للأبنية المتضررة و16 مليون شبكات وتجهيزات وكوابل بالإضافة لتجهيزات أخرى تمت عبر عقود مركزية وبمبالغ مالية طائلة.
وكان فرع الاتصالات قد أعاد مركزي داعل وابطع للعمل بالإضافة لتخديم عدة مراكز أخرى لوضعها في الخدمة، يذكر أن قطاع الاتصالات في درعا تعرض لاعتداءات المجموعات الإرهابية المسلحة وأدى لخروج معظم المقاسم عن الخدمة مابين عامي2013و2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *