قوى العدوان السعودي تصعّد من انتهاك اتفاق الحديدة

قوى العدوان السعودي تصعّد من انتهاك اتفاق الحديدة

أصيب رجل وامرأتان يمنيون بجروح جراء قصف صاروخي ومدفعي لقوى تحالف العدوان السعودي استهدف قرى آهلة بالسكان بمديرية رازح الحدودية في محافظة صعدة، وأفاد مصدر إعلامي بتعرض قرى آهلة بالسكان في مديرية رازح لقصف صاروخي ومدفعي، ما أدى إلى إصابة رجل وزوجته وامرأة أخرى بجروح.
كما قصفت قوى العدوان السعودي مناطق متفرقة في محافظة الحديدة، وذلك في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار، وقال مصدر عسكري: إن قوى العدوان قصفت بقذائف المدفعية والأسلحة المتوسطة والثقيلة منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه، كما مشطت المنطقة بشكل مكثّف بالعيارات المتوسطة والخفيفة، مشيراً إلى أن قوى تحالف العدوان قصفت بالمدفعية والعيارات المتوسطة والخفيفة قريتي الكوعي والخباتية في مديرية الدريهمي المحاصرة.
هذا واستحدث مرتزقة تحالف العدوان السعودي تحصينات جديدة، فيما شنوا قصفاً صاروخياً بمحافظة الحديدة.
وأفاد مصدر إعلامي أن جرافة عسكرية لقوى العدوان استحدثت تحصينات جديدة شمال مدينة الدريهمي المحاصرة، موضحاً أن مرتزقة العدوان أطلقوا صاروخاً موجهاً باتجاه مثلث العدين بمديرية حيس و6 صواريخ كاتيوشا على منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه.
في غضون ذلك، ناقش اجتماع عقد برئاسة وكيل محافظة الحديدة عبد الجبار أحمد خطة مكتب الصحة العامة والسكان لمواجهة جائحة حمى الضنك والملاريا، التي تفشت خلال الفترة الماضية في عدد من المديريات، وأكد وكيل المحافظة أهمية تكاتف الجهود والتنسيق بين مكاتب الصحة والأشغال العامة وصندوق النظافة والمياه والصرف الصحي والموارد المائية لمواجهة الجائحة، والعمل وفق الخطة العاجلة التي تم وضعها للتخلص من حمى الضنك والملاريا، مشيراً إلى الدور الذي يجب أن يضطلع به التثقيف الصحي المجتمعي من خلال النزول الميداني للأحياء السكنية للتوعية بضرورة اتخاذ التدابير العاجلة والسريعة تجاه كافة السلوكيات السلبية التي تشكّل بيئة حاضنة للبعوض، مشدداً على ضرورة تنفيذ حملات الرش الضبابي في الحارات والأحياء، وردم المستنقعات للحد من فرص تكاثر البعوض والحشرات وانتشارها في كافة مديريات المحافظة.
بدوره، استعرض مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور عبد الرحمن جار الله خطة عمل المكتب لمواجهة وباء حمى الضنك والملاريا والتي بدأ العمل بها للحفاظ على صحة السكان، ورفع مستوى الوعي لديهم للوقاية من كافة الأمراض والأوبئة التي تشهدها المحافظة، مشيراً إلى أن الخطة تركّز على 3 مسارات تشمل التوعية والتثقيف الصحي، ومكافحة النواقل، والمعالجة، بهدف التخلص من الأمراض والأوبئة، مؤكداً أهمية تضافر الجهود من قبل المعنيين في مديريات المحافظة للتخلص من البؤر الملوثة التي تهيئ الظروف المناسبة لتفشي الأوبئة والأمراض، وتزيد من الأعباء التي يواجهها مكتب الصحة خاصة في ظل الأوضاع التي تعيشها المحافظة جراء استمرار العدوان والحصار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة