“من أيدك أحلى” منتجات يدوية لسيدات طرطوس

 

طرطوس- رشا سليمان
اجتمعت مجموعة من سيدات طرطوس على المحبة والإبداع في بازار “من أيدك أحلى” في نسخته الثانية فكان دليلاً على نجاح المبادرات الفردية التطوعية حيث شكلن بمشاركاتهن أعمالاً إبداعية وجمالية قلّ نظيرها، وعرضت خلال البازار نحو 35 سيدة وشابة مجموعة واسعة من الأعمال اليدوية المشغولة بدقة عالية ومعروفة بأسلوب مميز إضافة إلى المنتجات الغذائية والطبية الطبيعية المصنوعة يدوياً. وأكدت نجوى يونس صاحبة الفكرة ومنظمة البازار أن غاية النشاط العمل وتنمية هوايات السيدات وليس الربح أو التجارة وازدياد عدد المشاركات عن العام الماضي دليل على التطور الاجتماعي والفكري خصوصاً أن الأعمال المشاركة لهذا العام تتميز بالدقة والإتقان, واعتبرت أن التفاعل هو أهم خطوة في خطوات النجاح، واعتمدت ﻳﻮﻧﺲ في مشاركتها ﻋﻠﻰ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﺎ ﻭﺧﺒﺮﺗﻬﺎ ﺑﻌﻠﻢ الكيمياء وأنتجت ﻛﺮﻳﻤﺎﺕ ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ ﻟﺘﺮﻃﻴﺐ ﻋﻤﻴﻖ ﻟﻠﺒﺸﺮﺓ ﻭﻣﻨﻈﻒ “ﺗﺎﺗﺶ” ﻳﻌﻘﻢ ﻭﻳﺮﻃﺐ ﺍلأﻳﺪﻱ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﺑﺮﻭﺍﺋﺢ ﻧﺎﻋﻤﺔ وﺭﺍﺋﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﺸﺮﺓ.
وتحدثت لمى العبد الله عن مشاركتها مع مجموعة من السيدات الوافدات من مدينة حلب حيث كانت الانطلاقة الأولى من خلال برامج تعليم الوافدين ليصلن اليوم إلى مشروع “تكتكة” وقالت العبد الله إن المشروع يحمل تفاصيل تميزه وأن المعروضات عبارة عن قطع لها طابع تجميلي وزينة للمنزل تندرج تحت مسمى الكماليات لكنها تدخل الروح والحياة في كل بيت.
واعتبرت المشاركة في مجال الإكسسوار ريم حماد أن البازار فكرة تجمع سيدات لصنع أعمال يدوية متنوعة توحي بالحس الأنثوي الراقي، كما تصنع ريما معروف الجزادين من قماش الجينز مع إضافة إكسسوارات ولمسات فنية خاصة تشارك للمرة الأولى بالبازار، وشاركت مثال حيدر بمنتجات غذائية طبيعية كالعسل ودبس الرمان وخل التفاح إضافة إلى نبتة الفطر عبر أسلوب التجفيف على الطاقة الشمسية ليتم طحنه بعد ذلك وتعليبه وفق أسلوب حديث بأواني معقمة آلياً وأكدت حيدر أنها تعمل بهذا المجال منذ سبع سنوات تشجيعاً منها على الزراعة في الساحل.
واشتركت لمى عرنوق بمجموعة من أعمال التطريز والصنارة كونها الحرفة الأكثر انتشاراً بين جيل السيدات قديماً إضافة إلى قسم خاص لزينة أعياد الميلاد المصنوعة من مادة الايتامين. وشاركت فرح عبد الساتر بصناعة صابون الغار والمدات الشرقية الحلبية كون الاثنين يحملان الطابع الشرقي العريق، ووجدت في البازار مبادرة نسائية لها طابع خاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *