“الاتهامات” تحرم كوادر الطائرة من الترشّح

 

عمت الفوضى المؤتمر الانتخابي لاتحاد كرة الطائرة الذي عُقد يوم أمس في قاعة الاجتماعات بمبنى الاتحاد الرياضي العام، وتصدى اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد للمخالفات التي وقعت خلال المؤتمر، حتى إنه تدخل لأخذ أسماء أعضاء المؤتمر، وكل ذلك لنجاح العملية الانتخابية التي لم تتجاوز الدقائق الخمس بالنسبة للمرشّحين على رئاسة الاتحاد، حيث انسحب خليل شريط من الترشّح، وفاز “بالتزكية” المرشّح الثاني الدكتور فؤاد محفوض.
وبالنسبة لعضوية الاتحاد لم يتقدم عن المقيمين سوى ثلاثة مرشّحين فازوا بالتزكية وهم: (بدر الدين شقير، ورامي أحمد، وعبد اللطيف عبد الرزاق)، أما بالنسبة للمحافظات وكون المرشّحين من ثلاث محافظات، فقد فاز عن اللاذقية هشام عجان “بالتزكية”، وعن حلب جانيت فضول، وعن حماة سهى القصير عبر عملية اقتراع.
الملفت بالانتخابات أنه لم يترشّح أي شخص من الاتحاد السابق، وهذه أول ظاهرة تحدث في انتخابات اتحادات الألعاب التي أقيمت حتى الآن، وبدأ “التساؤل والغمز” عن السر الذي دفع أعضاء الاتحاد السابق لعدم الترشّح، ليأتي الرد من قبل أمين سر الاتحاد السابق مفيد شريط الذي طلب التحدث وشرح هذه القصة فقال: إن عدم ترشّح أحد من الاتحاد السابق يعود للظلم الذي مورس على أعضاء الاتحاد، والاتهامات الباطلة بحق أعضائه من قبل رئيس اللجنة التنفيذية في دمشق الذي اتهم الاتحاد خلال انتخابات اللجنة الفنية بالعاصمة بأنه اتحاد “حرامية”، وكل ذلك حدث أمام نظر القيادة الرياضية التي لم تحرك ساكناً وتنصف عمل الاتحاد “السابق” وكأنها بذلك تدين المقولة التي أطلقها رئيس اللجنة التنفيذية بدمشق، الأمر الذي جعل كافة أعضاء الاتحاد لا يرشّحون أنفسهم للدورة الانتخابية المقبلة، هذا الأمر في ملعب المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي لاتخاذ الإجراء المناسب بحق من أساء لقدسية العمل الرياضي، ولأشخاص لهم باع طويل في مسيرة رياضتنا.
دمشق- البعث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى