معالجة اختناقات الهطولات الغزيرة وإعادة فتح العبّارات المائية الفائضة

اللاذقية – مروان حويجة

أسفرت الهطولات المطرية الغزيرة التي شهدتها محافظة اللاذقية خلال اليومين الماضيين عن اختناقات حادّة في تصريف المياه في عدد من مناطق المحافظة وقراها وأحيائها؛ ما جعل محافظة اللاذقية تستنفر مؤسساتها المعنية وورشاتها الخدمية لمعالجة هذه الاختناقات التي أدت في بعض الأماكن إلى دخول المياه لعدد من المنازل الواقعة تحت مستوى الشارع، واستدعى التدفق المائي الكثيف زجّ عدد كبير من ورشات الصيانة والطوارئ في شركة الصرف الصحي ومديرية الخدمات الفنيّة  وآليات وفرق الصيانة في مجلس المدينة وفوج الإطفاء والدفاع المدني بشكل فوري لمعالجة الاختناقات، وفتح وتسليك قنوات التصريف المطري، إضافة إلى مشاركة آليات من الجهات العامة الأخرى لمعالجة الاختناقات في ريف المحافظة بينها الموارد المائية.

وأوضح المهندس رفيق نوفل مدير شركة الصرف الصحي أن الشركة وزعت ورشاتها على عدد من إحياء المدينة مع جاهزية قصوى لطواقم الطوارئ للاستجابة إلى شكاوي المواطنين، وعملت منذ ساعات الفجر الأولى على معالجة الاختناقات، كما حصلت في ريف المحافظة اختناقات في تصريف المياه. وقد ذكر مدير الخدمات الفنية المهندس وائل الجردي أن الأمطار الغزيرة تسببت بفيضان المياه من القناة المكشوفة في قرية رأس العين على جانبي الطريق حيث تمت معالجتها وتصريفها، وقامت الفرق والورشات والآليات التابعة لمديرية الموارد المائية والخدمات الفنية بمعالجة اختناقات  في سهل جبلة تركزت في القرى التابعة لبلدية البرجان ورأس العين. وبيّن المهندس نبيل حسن مدير الموارد المائية أن خطة المعالجة تضمنت تعزيل مداخل ومخارج العبّارات وسواقي الأنهار، ومنها ساقية موسى والمرابعة في دمسرخو وفي المنطقة الصناعية وأمام معمل الغاز، حيث تم الانتهاء منها وإعادة الوضع إلى ما كان عليه، إضافة إلى فتح مداخل ومخارج العبّارات بالتعاون مع مديرية الخدمات الفنية والزراعية ومؤسسة المياه، إضافة إلى الوحدات الإدارية، لافتاً إلى استمرار المديرية في أعمالها لمعالجة كل الاختناقات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *