“دمشق عاصمة الميلاد”.. والسلام

مع حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة يقيم  فريق سابرو التطوعي اليوم فعالية عاصمة الميلاد 2019 في ساحة العباسيين والتي ستتضمن إضاءة الشجرة الميلادية وافتتاح أول مغارة حية في سورية، ويلي ذلك رسيتال ميلادي تقدمه الفنانة عبير نعمة، وقد أشار الأب برصوم كندو مسؤول فريق سابرو التطوعي إلى أن هذه الفعالية تهدف إلى إعادة روح الأمل والبهجة لسكان دمشق بعد أعوام من الحرب وبعد عودة الأمان إليها بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وثبات شعبنا بحكمة قيادته لذا آن الأوان لتسطع فيها أضواء العيد بعد غياب، مؤكداً أن هذه الجهود هي قبس من نور صمود هذا الوطن وثقة قيادته بحتمية انتصار الحق على الباطل وتدل على وحدة السوريين وطبيعتهم المحبة للسلام وإيمانهم برسالة وطنهم الحضارية على مر العصور.

من جهتها أكدت ريانا ذبيحي المنسقة الإعلامية للفريق أنه بسبب الأصداء الجيدة التي حققتها فعالية العام الماضي “عاصمة الميلاد 2018” أردنا أن نوسع الفكرة واخترنا ساحة العباسيين مكاناً لها بسبب ما تحمله ‏هذه الساحة من ذكرى أليمة في أنفس السوريين بما عانته في فترة الحرب وعدد الشهداء الكبير الذين ارتقوا فيها، بالإضافة لكونها خط تماس بين الجيش العربي السوري والإرهابيين، لذلك أردنا أن نعيد صورتها القديمة بما تحمله من فرح وبهجة للعالم، مبينة أنه بدأ التخطيط للفعالية منذ الشهر الخامس واحتاجت إلى الكثير من الاجتماعات المتتالية والجهود المبذولة، حيث استعنا في العمل الميداني بعدة ورشات لتنفيذ زينة الميلاد بأفضل صورة،إضافة إلى ‏متطوعي فريق سابرو المتواجدون في الساحة لتقديم المساعدة الممكنة في عملية تركيب وتزيين الساحة، متمنية أن تبقى دمشق عاصمة الميلاد والسلام على الدوام.

لوردا فوزي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى