الشعب الحزبية تتابع عقد مؤتمراتها الانتخابية الهلال: الشعب السوري بدأ إعادة الإعمار المادي والمعنوي في خضم الحرب

 

تابعت الشعب الحزبية في فروع الحزب في المحافظات عقد مؤتمراتها الانتخابية بحضور الرفاق الأمين العام المساعد للحزب وأعضاء القيادة المركزية فيما اختتمت شعب فرع ريف دمشق مؤتمراتها يوم أمس.
وخلال حضوره مؤتمري شعبتي قطنا وريف دمشق نقل الرفيق الأمين العام المساعد للحزب هلال الهلال تحية ومحبة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد لأهالي ريف دمشق الذين كانوا السوار المنيع الذي يحيط بالعاصمة دمشق، طوال فترة الأزمة.
وأكد أن الشعب السوري بقيادة الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد بدأ عملية إعادة الإعمار المادي والمعنوي “الحجر والبشر” منذ سنوات، وأعاد بناء النظام السياسي بدستور جديد، وعزز الاستحقاقات الدستورية عبر الانتخابات التشريعية والرئاسية في أوقاتها، إضافة إلى الإدارة المحلية، وهو اليوم يعزز هذه العملية من خلال الانتخابات النقابية والحزبية التي تتسم بالديمقراطية، وتتيح المجال أمام الكوادر القاعدية لاختيار قياداتها، وإيصال من تراه مناسباً لمهمة القيادة.
وأشار الهلال إلى ضرورة أن يكون البعثيون على قدر التضحيات والدماء التي بذلت ليتحقق النصر الكامل، وأن يحسنوا اختيار قياداتهم، ويحكموا ضمائرهم لإيصال الشخصية المناسبة بعيداً عن العلاقات الشخصية والمحسوبية التي تضر الوطن والحزب، وتسيء للدماء التي روت تراب الوطن.
ولفت إلى أن سورية تنتصر اليوم على أعدائها، وتعيد بناء نفسها من جديد، مبيناً أن القيادات الحزبية المنتخبة سوف تساهم بعملية إعادة الإعمار بكل متطلباتها.
شعب فرع الرقة تعقد مؤتمراتها

وفي فرع الرقة (حمود العجاج) عقدت شعبة الريف الأولى مؤتمرها الانتخابي في مقر قيادة الشعبة بمدينة السبخة في الريف الشرقي المحرر بحضور الرفيق الدكتور مهدي دخل الله رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام.
وبلغ عدد المرشحين 48 رفيقاً ورفيقة وعدد الأعضاء المسجلين 492 رفيقاً ورفيقة شارك منهم بشكل فعلي445 رفيقاً ورفيقة.
حضر المؤتمر الرفيقان أمين الفرع والمحافظ.
الحمصي: مواجهة المشروع الإرهابي

وفي في فرع القنيطرة (محمد غالب حسين) عقدت شعبة الخطوط الأمامية مؤتمرها الانتخابي بحضور الرفيقة هدى الحمصي رئيسة مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية التي نقلت لأعضاء المؤتمر تحية ومحبة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد، مؤكدة أن سورية تستقبل العام الجديد وكلها إصرار وتصميم على مواصلة تحقيق الإنجازات في مواجهة المشروع الإرهابي الصهيوني الذي بات سقوطه وشيكاً بفضل الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري خلال العام المنصرم والتي شكلت ضربة قاصمة للإرهاب وداعميه ومموليه في العديد من المناطق التي استعادها الجيش العربي السوري، وأعاد الأمن والاستقرار إليها صوناً لكرامة سورية وسيادتها واستقلالها.
وأشارت إلى أن أهمية هذه المؤتمرات الانتخابية التي يجب أن تكون إيجابية بعيدة عن العلاقات غير الرفاقية، وأن يتم اختيار الرفاق القادرين على قيادة مؤسسات الحزب القاعدية في المرحلة القادمة.
يشار إلى أن شعبة الخطوط الأمامية للحزب تضم 38 فرقة حزبية، وزاد عدد المرشحين عن 70 رفيقاً ورفيقة، وأسفرت النتائج عن فوز كفاءات حزبية لديها خبرات علمية وإدارية.