“المشاريع المائية” تأمل التخصص بأعمال البنى التحتية أداء إيجابــــي رغـــــم الظـــــروف ومشـــــاريع بقيمـــــة 25 مليـــــاراً

دفعَ الأداء الإيجابي للشركة العامة للمشاريع المائية للوصول بها إلى مرحلة الربح في عامي 2009- 2010، واستمرت الشركة خلال فترة الأزمة بأداء دورها الإنتاجي والاجتماعي والاقتصادي بالرغم من عمليات التدمير والنهب من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة.
وتتجلّى عوامل النجاح من خلال بعض الإجراءات التي قامت الشركة باتخاذها، وأهمها إحداث إدارة عامة مؤقتة للشركة في محافظة طرطوس بدلاً من مدينة الثورة بمحافظة الرقة، وإحداث رحبة مستقلة في منطقة السخابة باللاذقية لإصلاح وإعادة تأهيل الآليات المتضررة نتيجة الأحداث، إضافة إلى دمج مديريات مركزية (مديرية الإنتاج- مديرية الكهرباء) بمديرية الإنتاج والكهرباء، ودمج مديريتي (تأهيل وتدريب+ معلوماتية) مع مديرية التنمية الإدارية، ودمج المديريات المركزية في محافظة حلب مع فرع الشركة بحلب، وإلغاء عدد كبير من الدوائر والشُعب على مستوى الإدارة والفروع.
ويأتي ذلك في ظل صدور الهيكل التنظيمي للشركة تنفيذاً للتنسيق ما بين وزارتي الأشـغال العامة والإســكان والتنمية الإدارية، كما تمّ دمج الفروع مناطقياً بما يخدم مصلحة الشركة من خلال ضبط الإنفاق وإمكانية تحريك الكوادر من آليات ويد عاملة حسب حاجة الشركة لتنفيذ خطتها. ولفت مدير الشركة كامل مخلوف إلى أن الأولوية هي لإعادة بناء بعض المقرات والمراكز الإنتاجية لبعض الفروع المدمرة وإعادة إقلاع العمل بها، وذلك بما يصب في توجيهات الحكومة ومصلحة الشركة في ترشيد الإنفاق والاستعداد للقيام بالدور المطلوب من الشركة في إعادة الإعمار والوصول إلى مرحلة التوازن ومن ثم الربح. ولهذا كان فرع المنطقة الجنوبية مركزه دمشق (دمشق- السويداء- درعا) وفرع المنطقة الوسطى مركزه حماة (حماة- إدلب) وفرع المنطقة الشرقية (الرقة- دير الزور) وفرع المنطقة الشمالية (حلب) وفرع السدود (طرطوس) وفرع المنطقة الساحلية (اللاذقية) وفرع حمص (حمص).
وأوضح مخلوف أن الشركة تقوم بتنفيذ جميع الأعمال حسب مرسوم إحداثها، إضافة إلى المشاريع التي تُطلب منها من قبل الجهات الوصائية في محافظات القطر من المشاريع الاختصاصية وغير الاختصاصية، وهي على أتم الاستعداد لتنفيذ كل ما يتعلق بتنفيذ أعمال إعادة الإعمار وخاصة البنى التحتية.
وتطرق مخلوف إلى ما دمره الإرهاب وتخريب وسرقة الآليات والمعدات الهندسية والتجهيزات والمستودعات العائدة للشركة بنسبة 70%، مع تدمير كلي أو جزئي للمقرات والأبنية الرئيسية للشركة، وخاصة في محافظات ( الرقة- دير الزور- إدلب- درعا- الحسكة- دمشق- حلب)، مما أدى إلى توقف جزئي في مشاريع بعض هذه الفروع، مبيناً أن الخطة الإنتاجية بلغت في فرع الحسكة نحو 3 ملايين ليرة، في حين لم تصدر أية أرقام عن باقي المخططات للعام الجاري. أما بالنسبة لفرع المنطقة الشرقية فقد بلغ المخطط حسب الموازنة العامة لعام 2019/2 مليون ليرة، وكان المخطط المتاح لغاية الربع الثالث تقريباً مليون ونصف المليون ليرة. أما بالنسبة للخطة المتاحة لغاية الربع الثالث، فقد بلغت \686,712\ ليرة، وبلغت الخطة المنفذة لغاية الربع الثالث /530,042/ ليرة. أما بالنسبة للمنفذ من الخطط حسب الموازنة فقُدّر بـ 36% وبلغت نسبة التنفيذ من المخطط المتاح 77%. وعن فرع المنطقة الوسطى فقد كان المخطط حسب الموازنة لعام 2019 أكثر من 3 ملايين ليرة، أما المخطط لغاية الربع الثالث حسب الموازنة فقد بلغ 2 مليون ليرة. وبالنسبة للمخطط المتاح لغاية الربع الثالث فقد بلغ 2,5 مليون ليرة، وكان المنفذ لغاية الربع الثالث 2,5 مليون ليرة، أما نسبة التنفيذ فقد بلغت 93% في حين وصلت نسبة التنفيذ من المخطط المتاح إلى 98%.
أما بالنسبة لفرع المنطقة الوسطى فقد كان المخطّط حسب الموازنة لعام 2019 نحو /2,400,000/ ليرة، وبلغ المخطط لغاية الربع الثالث حسب الموازنة /1,653,567/. أما المخطط المتاح لغاية الربع الثالث فقد حدّد بـ /648,700/ ليرة، والمنفذ بلغ /631,105/ ليرة، وحسبت نسبة التنفيذ من المخطط 38% ، أما نسبة التنفيذ المتاح 97%.
وعن فرع حمص فقد بلغ المخطط حسب الموازنة لعام 2019/ 2,400,000/وبلغ المخطط لغاية الربع الثالث حسب الموازنة /1,715,098/ في حين بلغ المخطط المتاح لغاية الربع الثالث /1,217,150/ وبلغ المنفذ لغاية الربع الثالث /1,192,622/، لتصل نسبة التنفيذ من المخطط إلى نسبة 70% ونسبة التنفيذ من المخطط المتاح 98%.
أما فرع المنطقة الساحلية فقد بلغ المخطط حسب الموازنة العامة للعام الحالي 3 ملايين ليرة، وبلغ المخطط لغاية الربع الثالث حسب الموازنة /2,059,336/ وبلغ المخطط المتاح لغاية الربع الثالث /1,579,500/. أما المنفذ لغاية الربع نفسه فقد بلغ /1,546,504/ لتصل نسبة التنفيذ من المخطط حسب الموازنة إلى 75% ونسبة التنفيذ من المخطط المتاح إلى 98%. وعن فرع السدود فقد كان المخطط حسب الموازنة لعام 2019 /4,200,000/ وبلغ المخطط لغاية الربع الثالث من الموازنة /2,861,278/ ليصل المتاح لغاية الربع الثالث إلى /2,028,431/ وليصل المنفذ لغاية الربع نفسه إلى /1,965,875/ من التنفيذ، وتصل نسبة التنفيذ من المخطط حسب الموازنة إلى 69%، ونسبة التنفيذ من المخطط المتاح إلى 97%.
أما بالنسبة لفرع المنطقة الجنوبية، فقد بلغ المخطط حسب الموازنة العامة لعام 2019 /3 ملايين ليرة، وليصل المخطط لغاية الربع الثالث حسب الموازنة العامة إلى /3,201,323/، أما بالنسبة للمخطط المتاح لغاية الربع الثالث حسب الموازنة العامة فبلغ /3,757,170/ ليكون المنفذ لغاية الربع الثالث /4,122,713/ وتصل نسبة التنفيذ من المخطط حسب الموازنة إلى 129% ونسبة التنفيذ من المخطط المتاح إلى110%، أما قيمة الأعمال المخططة لعام 2020 فتصل إلى /25,500,000/ ل.س.
ويرى مخلوف في نهاية حديثه أن يتمّ التوجيه بتخصيص الشركة بأعمال البنى التحتية بمشاريع إعادة الإعمار والمشاريع (محطات معالجة- شبكات صرف صحي- شبكات مياه..إلخ ) المطروحة في الجهات العامة بالشركة حصرياً كون الشركة متخصصة بأعمال المشاريع المائية والصرف الصحي واستصلاح الأراضي وصيانتها والأعمال التابعة لها أو المرتبطة بها، ونظراً لعدم وجود مشاريع مائية كبيرة تتناسب وإمكانيات الشركة بالمدى المنظور فإن التوجه هو إلى إعادة الإعمار، ولاستمرار عمل الشركة ينبغي وجود جبهات عمل في مجال اختصاصها.

كنانة علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى