إيران تحدد هوية 50 من ضحايا الطائـــرة الأوكرانيـــة المنكوبـــة

أعلنت منظمة الطب العدلي في إيران أمس أنه تمّ تحديد هوية 50 من ضحايا الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب مطار طهران فجر الأربعاء الماضي.
وقال رئيس المنظمة عباس مسجدي خلال مؤتمر صحفي: “إن 15 فريقاً من خبراء الطب العدلي بدؤوا بمهمة التعرف على هوية الجثث”، موضحاً أنه تمّ جمع 800 عينة منها، وتمّ إجراء عملية تحديد هوية الضحايا بالرغم من الحظر الأمريكي.
ولفت مسجدي إلى أن 142 أسرة من ضحايا الطائرة راجعوا الطب العدلي، وتمّ حتى اللحظة التعرف على هوية 50 شخصاً، وفي غضون الخمسة الأيام المقبلة سيتم الانتهاء من تحديد هوية الجثث وتسليمها إلى أسرها بموجب أمر قضائي، وأضاف: “إن منظمة الطب العدلي على اتصال بالشرطة الدولية لتحديد هوية طاقم الطائرة والركاب الأجانب”، مشيراً إلى أن الأولوية هي تحديد هوية جثث المواطنين الإيرانيين.
يذكر أن طائرة أوكرانية من طراز بوينغ 737 سقطت بعد إقلاعها بقليل فجر الأربعاء الماضي من مطار الإمام الخميني جنوب غرب طهران إثر إصابتها خطأ بصاروخ من قبل الدفاع الجوي، ما أسفر عن مصرع جميع الركاب البالغ عددهم 167 معظمهم إيرانيون والطاقم المؤلف من 9 أفراد.
بالتوازي، أصدر مجلس الشورى بياناً أكد فيه رفضه استغلال أعداء إيران حادث سقوط الطائرة الأوكرانية، ودعمهم للحرس الثوري، كما تجمّع عدد من الطلبة الإيرانيين أمام السفارة البريطانية، مندّدين بمواقف بريطانيا وبمشاركة سفيرها في التجمّع الاحتجاجي أمام إحدى الجامعات في طهران.
والأحد قال قائد الحرس الثوري في إيران حسين سلامي: “إننا  سنقيم مراسم تشييع تليق بشهداء الطائرة، وسنقدّم اعتذاراً لعوائلهم وجهاً لوجه”.
وإذ أكد أن “ضحايا الطائرة هم أبناؤنا وإخواننا وآباؤنا ونساؤنا وأمهاتنا، وسنضحي بأنفسنا لنحمي شعبنا من الأعداء”، وعد سلامي في الوقت نفسه الشعب الإيراني “بأن لا يتكرر مثل هذا الخطأ، وأن نعمل ليل نهار لحمايتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *