واشنطن تطرد 21 متدرباً عسكرياً تابعاً للنظام السعودي

واشنطن تطرد 21 متدرباً عسكرياً تابعاً للنظام السعودي

أعلنت الولايات المتحدة عن طرد 21 طالباً عسكرياً تابعاً للنظام السعودي على خلفية حادث إطلاق النار في قاعدة عسكرية بولاية فلوريدا، والذي صنّفته هجوماً إرهابياً.
وكان ضابط في سلاح الجو التابع للنظام السعودي، يدعى محمد الشمراني، فتح الشهر الماضي النار في إحدى قاعات الدروس في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية الأمريكي، ما أسفر عن مقتل ثلاثة بحارة وإصابة ثمانية أشخاص قبل أن ترديه الشرطة.
وقال وزير العدل والنائب العام الأمريكي، ويليام بار، في تصريح، للإعلان عن نتائج التحقيق في حادث إطلاق النار: إن “ما حدث هو عمل إرهابي”، حيث “تؤكد الحقائق أن مطلق النار انطلق من الإيديولوجية التكفيرية”، وأشار إلى أن التحقيق كشف عن “وجود مواد مشينة لدى 21 عنصراً في قوات النظام السعودي يتدربون في الولايات المتحدة”، بينما عثرت في صفحات 15 طالباً من أصل الـ 21 مواد إباحية متعلقة بالأطفال.
وقررت السلطات الأمريكية في العاشر من الشهر الماضي تعليق تدريب نحو 175 سعودياً يدرسون الطيران العسكري في الولايات المتحدة بعد حادث إطلاق النار في قاعدة فلوريدا الجوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة