أكاديمية الكرامة انطلقت وملاعب حمص مازالت تئن

 

حمص- نزار جمول
يحاول نادي الكرامة العريق ببطولاته وإنجازاته الرياضية وكوادره ورياضييه أن يتخطى كل العوائق التي تعترضه، وإدارته الحالية لم تأل أي جهد من أجل عودة النادي إلى مصاف أندية المقدمة في سورية، وذلك من خلال تفاعلها مع متطلبات النادي، وما توقيعها اتفاقية التعاون مع مؤسسة الدندشي من أجل إنشاء ملاعب أكاديمية النادي لكرات القدم والسلة واليد، وملعبين للتنس والريشة الطائرة، وكل هذه الملاعب ستضم كافة المرافق والخدمات العامة، وسيتم إنشاؤها تبرعاً من الشركة المتفق معها بوقت محدد وقصير نسبياً، إلا دليل كاف لعمل إدارة النادي الجاد من أجل وجود النادي كمؤسسة رياضية متكاملة.
القفزة الإنشائية في نادي الكرامة يقابلها خروج ملعبي حمص في عز الدوري عن الخدمة لمدرجاته، وذلك بسبب عدم الوضوح لدى فرع الاتحاد الرياضي، وعدم الاتفاق الواضح مع المتعهد، حيث إن فرع الاتحاد الرياضي وعد بأن يكون الملعبان جاهزين في أول العام الجديد، وهذا الوعد خلبي في ظل إعلان المتعهد بعدم الانتهاء من ترميم مدرجات ملعب خالد بن الوليد قبل الشهر الثامن من العام الحالي 2020، وملعب الباسل سيجهز قسم منه قريباً.
ومن خلال ما يحدث للرياضة الحمصية، ومباراة الديربي المؤجلة بين فريقي الكرامة والوثبة، واحتمال إقامتها في وقت يلعب فيه منتخبنا الأولمبي مبارياته في نهائيات كأس آسيا، سيضع هذا الأمر إدارتي الناديين الجارين في موقف حرج، وهما لن يقبلا بذلك، خاصة أن مدرجات ملعب خالد بن الوليد المتبقية بعد هدم معظمها لن تستوعب ربع جماهيرهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *