منتخبنا الأولمبي يلاقي السعودية بحثاً عن بطاقة التأهل في الكأس الآسيوية

 

 

سيكون منتخبنا الأولمبي أمام فرصة بلوغ ربع نهائي كأس آسيا التي تستضيفها تايلند عندما يلاقي عصر اليوم نظيره السعودي في ختام مباريات المجموعة الثانية، حيث يتصدر منتخبنا الترتيب بأربع نقاط متفوقاً على السعودية بفارق الأهداف، فيما يحتل منتخب قطر المركز الثالث بنقطتين، أما منتخب اليابان فيتذيل الترتيب دون نقاط.
بلغة المنطق تبدو حظوظ منتخبنا قوية للغاية مع تعدد الاحتمالات الإيجابية، فالفوز سيعطي منتخبنا صدارة المجموعة دون النظر لنتيجة مباراة اليابان وقطر، أما التعادل فسيؤهله للدور الثاني، مع انتظار نتيجة المباراة الثانية لمعرفة هوية المتصدر، أما الخسارة فيمكن أن تهدي منتخبنا بطاقة التأهل شريطة تعادل قطر، أو خسارتها أمام اليابان.

ثقة كبيرة
منتخبنا بعد التغلب على اليابان عاد لتدريباته الاعتيادية التي ركز خلالها مدربنا أيمن الحكيم على أهمية استخلاص النقاط الإيجابية من مباراة اليابان، وتجاوز بعض السلبيات التي ظهرت، وضرورة المحافظة على التواضع، وعدم المبالغة في نشوة الانتصار، وخاصة أن أمر التأهل إلى الدور الثاني لم يحسم بعد، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هدفنا كان ولايزال الوصول إلى المربع الذهبي، ومن ثم إلى اولمبياد طوكيو، وأن الطريق لايزال طويلاً من أجل تحقيق ذلك، ويتطلب المحافظة على الانضباط والتركيز طيلة الأيام المقبلة.
وكان الحكيم قد وصف المباراة أمام السعودية بالهامة قائلاً: لن نلعب باسترخاء، ولن ننظر إلى تأمين النتيجة عبر أسلوب دفاعي، سنلعب بالجهد والتركيز نفسيهما من الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة، ونرغب في إنهاء الدور الأول بنتيجة إيجابية.
رأي خبير
مدربنا الوطني أحمد الشعار أشار “للبعث” إلى أن المباراة هي الأصعب في دور المجموعات مع تقارب مستوى المنتخبين، وحساسية النقطة فيها قائلاً: لا شك المباراة صعبة جداً على منتخبنا، لكننا على ثقة كبيرة بلاعبينا والجهاز الفني لتجاوزها، وتحقيق نتيجة إيجابية توصلنا للدور المقبل، المنتخب السعودي خلال المبارتين السابقتين كان أداؤه جيداً مع وجود ضعف دفاعي يقابله تواجد ثلاثي هجومي على مستوى عال يمتلك القدرة على شن هجمات مرتدة خطيرة جداً، وهو ما وضح خلال مباراته أمام اليابان، وهذا سيوجب على لاعبينا الحفاظ على التركيز طوال الدقائق التسعين، واللعب بتوازن، والاستفادة من مهارات لاعبينا التي تتفوق على نظرائهم السعوديين، والتي يمكن اعتبارها نقطة التميز الواضحة.

بطاقة المباراة
– ستنطلق المباراة في تمام الثالثة والربع عصراً، كما ستقام مباراة قطر واليابان في التوقيت ذاته.
– يقود المباراة طاقم تحكيم أوزبكي بقيادة فالنتين كافلينكو.
– أفضل إنجاز لمنتخبنا في مشاركاته الثلاث السابقة كان الوصول لربع نهائي نسخة 2014، وخسر حينها أمام منتخب كوريا الجنوبية.
– لم يسبق لمنتخبنا أن واجه نظيره السعودي في البطولة، لكنه التقاه ضمن تصفيات اولمبياد أتلانتا 1996، وخسرنا حينها مرتين.

مؤيد البش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *