واقع خدمي سيىء في قرية طير جملة طير جملة واحدة من قرى الريف الشمالي لمدينة مصياف، وتتبع إدارياً إليها، والواقع الخدمي فيها سيىء وغير مقبول، كما يقول مواطنوها.

واقع خدمي سيىء في قرية طير جملة طير جملة واحدة من قرى الريف الشمالي لمدينة مصياف، وتتبع إدارياً إليها، والواقع الخدمي فيها سيىء وغير مقبول، كما يقول مواطنوها.

 

صرف صحي معدوم
يطالب المواطنون في قرية طير جملة بتخديمهم بمشروع الصرف الصحي، فالحفر الفنية طال أذاها البشر والشجر والحجر، إضافة إلى الروائح الكريهة، وزيادة الإصابة باللايشمانيا، وحتى تاريخه لم توضع دراسة لمشروع الصرف الصحي، كما قال رئيس مجلس مدينة مصياف سامي البصل، إلا أنه تم تنفيذ مشروع خط المحور الإقليمي باتجاه محطة المعالجة شرقي مدينة مصياف، والذي سيخدم القرية المذكورة عند تنفيذ مشروع الصرف الصحي فيها.

أعطال هاتفية كثيرة
يعاني المواطنون في القرية من كثرة الأعطال الهاتفية، ويطالبون بتسريع عمل نظام الأونايات الضوئية، حيث تم إنشاء غرفة قضبان حديدية فوق حفرة فنية تابعة لها متاخمة لحفرة فنية عائدة لدورة مياه مدرسة الشهيد يونس رسلان، ما أدى إلى امتلاء الحفرة الفنية التابعة لغرفة الأونايات الضوئية بالمياه الآسنة، ورغم تحذير مدير المدرسة محمد حسن للمتعهد بنقل مكان الحفرة قبل إنشائها، إلا أن المتعهد أصر على موقفه، أما مدير شركة الاتصالات في حماة منيب الأصفر فقال: لقد تم استملاك العقار بصعوبة من بلدية مصياف، ومخطط الكابل الضوئي يمر في العقار المستملك للحفرة الفنية التابعة للأونايات الضوئية، والمياه لا تؤثر على الكابل الضوئي.
طرق خدمية وزراعية سيئة
أغلب الطرق الخدمية في قرية طير جملة غير معبدة، والسمة الغالبة عليها الحفر والمطبات باستثناء الطريق العام للقرية الذي يصلها بمدينة مصياف، أما الطرق الزراعية فبحاجة إلى توسيع وتسوية لمساعدة المزارعين على القيام بالأعمال الزراعية، والسيطرة على الحرائق عند اندلاعها.
مدارس القرية بحاجة إلى صيانة، حيث تفتقر مدرسة الشهيد يونس رسلان حلقة أولى لمقاعد دراسية، وكراس، وطاولات، وإذاعة مدرسية، وصيانة للباحة المدرسية، إضافة إلى غرفة محرس للمستخدمين، ونقل الباب الرئيسي إلى مدخل الباحة المدرسية لتوفير الأمان للطلاب أثناء خروجهم من المدرسة إلى منازلهم عبر الشارع العام الذي تكثر عليه حركة السيارات، والدراجات النارية، وقال مدير المدرسة محمد حسن: لقد تم رفع كتاب إلى مديرية التربية، ومن ثم إلى لجنة الأبنية المدرسية في مصياف، وتم الكشف من قبل لجنة الأبنية المدرسية على الباب الرئيسي للمدرسة المطل على الشارع العام بشكل مباشر، وتم اقتراح وضع مطبات في الشارع المذكور من الجهة الغربية والشرقية قرب باب المدرسة، كما قالت لنا دارين صقور عضو لجنة كشف الأبنية المدرسية، أما مدرسة الشهيد حيدر عيسى التي تضم طلاب الحلقة الثانية والثانوية فتحتاج إلى أربع غرف صفية، وكراس، وطاولات لغرفة المدرّسين، إضافة إلى صيانة الباحة المدرسية، كما يقول مدير الثانوية سومر جوخدار.
إن معاناة المواطنين في قرية طير جملة قديمة، ورغم مطالبتهم الجهات المعنية بتحسين واقعهم الخدمي، إلا أن مطالبهم لم تلق آذاناً صاغية، والمطلوب تضافر الجهود لتحسين الخدمات، ورفع المعاناة عن المواطنين.
يامن إبراهيم علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة