بحضور الشوفي.. فرع طلائع البعث في اللاذقية يعقد مجلسه

بحضور الشوفي.. فرع طلائع البعث في اللاذقية يعقد مجلسه

اللاذقية-مروان حويجة:

ناقش فرع منظمة طلائع البعث في محافظة اللاذقية، خلال مجلسه السنوي، بحضور الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي، خطط وبرامج العمل الطليعي والتربوي وسبل تطويرها.

وأكد الرفيق الشوفي أن عملية البناء التربوي والفكري تشكل ركيزة بناء الوطن والنهوض ببنيانه من خلال تنشئة وإعداد أطفالنا ليكونوا الأمل الواعد لغد أفضل لوطننا، الذي صمد وقاوم وانتصر على أعداء الحضارة والإنسانية، بتضحيات بواسله الشجعان أبطال الجيش العربي السوري في الميدان، وجهود كوادره التربوية والتعليمية والفكرية في بناء الانسان المزوّد بالعلم والمعرفة، ولفت إلى الدور المحوري المهم لمنظمة طلائع البعث في رعاية واحتضان أطفال الوطن وإعدادهم للمستقبل ورفدهم بكل القيم الوطنية والاجتماعية والتربوية وغرسها في قلوبهم وعقولهم، ليبقى الوطن عزيزاً شامخاً، ومنارة للفكر والثقافة والحضارة، وأكدّ أن الانتصارات التي سطّرها جيشنا الباسل والتضحيات التي قدّمها شهداؤنا الأبرار تشكّل أسمى المآثر والقيم التي ستنهل منها الأجيال لأنها ملاحم مشرفة في الذود عن الوطن والدفاع عن سيادته واستقلاله وصون عزته وكرامته.

وأكد الرفيق الشوفي أهمية المجلس السنوي بما يتضمنه من مناقشات ومقترحات غنيّة من الرفاق الطلائعيين والمشرفين حول مختلف جوانب النشاط الطليعي والعمل التربوي بما يعكس الفهم العميق لعمل منظمة طلائع البعث والتوءمة بين العمل العقائدي في المنظمة وبين العمل التربوي، وأيضاً روح الانسجام التام ما بين المشرفين من كوادر طلائع البعث وبين الجهاز الإداري في القطاع التربوي على اختلاف مستويات العمل الوظيفي، منوّهاً بالدعم الذي يلقاه العمل الطليعي من المؤسسات الحزبية والتنفيذية وجميع دوائر المحافظة ليكون في المستوى الأفضل والسويّة المتقدّمة، وأضاف: إن منظمة طلائع البعث تشكّل الحاضن الحقيقي للفكر البعثي العقائدي والانتماء الوطني، والمعين الذي ينهل منه أطفالنا العلم والمعرفة والفكر للوقوف في وجه الفكر الظلامي الذي لم يستطع أن ينال من صمود وتلاحم أبناء شعبنا برغم كل الأساليب التي استخدمها، لأن ثقافة الانتماء للوطن هي أقوى وأصلب وهي الثقافة المتجذرة في وطننا.

وتحدّث الرفيق الدكتور محمد عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث عن التوسع المستمر في خطة العمل الطليعي ببرامج تفاعلية تشاركية تكاملية لدعم تحقيق الأهداف التي تشكل استراتيجية عمل المنظمة في الإعداد الأمثل للأطفال وتنمية طاقاتهم ومهاراتهم وإبداعاتهم بالتعاون الوثيق مع وزارة التربية والفعاليات الحزبية والتربوية والمحلية.

وعرض مدير التربية عمران أبو خليل للخطة المنفذة تشاركياً مع فرع الطلائع لدعم الأنشطة الطليعية وتوفير مقومات نجاحها بما يعزز تحقيق قيمتها التربوية.

بدورها الرفيقة سامية صنين أمين فرع الطلائع عرضت مضمون التقرير السنوي حول خطة عمل الفرع ونشاطاته وأوردت مقترحات للمجلس حول اعتماد مادة التربية الطليعية في منهاج كليات التربية، وإحداث مركز للدراسات والنشر وتأمين اللباس الطليعي الكامل للمشاركين في دورات كلية التربية، ومنح شرف الريادة لأحد الفروع سنوياً وفق أسس ناظمة، وزيادة تعويض اللقاء الطليعي، وتوفير مقرات من مديريات التربية للجان المناطق والموجهين التربويين، والإسراع في إعادة تأهيل معسكر طلائع البعث في منطقة البسيط.

وألقت الطليعية آلاء القاموع، ابنة الشهيد محمد القاموع، كلمة تحدثت فيها عن عظمة الشهيد وقدسية قيمة الشهادة، وتوجّهت بتحية الحب والوفاء للوطن الغالي سورية الحبيبة وللجيش العربي السوري صانع الانتصار وللقائد الرمز ربّان السفينة السيد الرئيس بشار الأسد.

وقدم أعضاء المجلس مجموعة من المداخلات والمقترحات حول تفعيل الأنشطة والتخفيف من وزن الحقيبة المدرسية، وتفعيل حصة الطلائع، وتأمين النسخ الجديدة من الكتب المدرسية، ودعم برامج الدعم النفسي والاجتماعي، وزيادة دعم لمنظمة طلائع البعث، وإقامة معسكرات ترفيهية في المناطق ودورات تدريبية قبل مسابقات الرواد، والاهتمام بمهارات الطليعيين.

حضر المجلس الرفاق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب ومحافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم وأعضاء مجلس الشعب وقيادة منظمة طلائع البعث وفعاليات تربوية ونقابية وشعبية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة