بداية قوية لمتصدري التصنيف.. ونادال يبحث عن لقبه العشرين

بداية قوية لمتصدري التصنيف.. ونادال يبحث عن لقبه العشرين

 

تستكمل مباريات الدور الثاني من بطولة استراليا المفتوحة للتنس، أولى بطولات الجوائز الأربع الكبرى (الغراند سلام)، وينتظر عشاق الكرة الصفراء انطلاق هذه البطولة بفارغ الصبر، نظراً لمشاركة كل كبار اللعبة، والمستوى العالي الذي يقدمونه كونه أول الامتحانات بعد التحضير والاستعداد للموسم الطويل.
وحقق رافاييل نادال بداية واعدة في مشواره بفوزه على البوليفي هوغو ديلين بواقع ثلاث مجموعات، ويطمح الاسباني إلى حصد لقبه العشرين في بطولات الغراند سلام، وبالتالي معادلة الرقم القياسي لغريمه السويسري روجيه فيدرر الذي لم يشارك في أية مباريات رسمية منذ تشرين الثاني من العام الماضي، حيث كان من المقرر أن يبدأ الاستعداد للبطولة الكبرى المقبلة بالمشاركة في كأس اتحاد اللاعبين المحترفين هذا الشهر في استراليا، لكنه انسحب من منتخب بلاده لقضاء مزيد من الوقت مع أسرته، وأثار ضجة إعلامية عندما قال: “أنا أدرك أن عمري 38 عاماً، ولا يفترض أن أكون مرشّحاً للفوز باللقب”، وكأنه يمرر رسالة ضمنية لمنافسيه أصحاب الصدارة والوصافة في التصنيف العام، واضطر الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الثاني إلى بذل جهد كبير لتخطي الألماني يان-لينارد شتروف، محافظاً على فرصه في تعزيز الرقم القياسي بالتتويج باللقب ثماني مرات.
وشهدت البطولة العديد من اللحظات المؤثرة والمميزة التي لم تحدث في أية بطولة من بطولات الجائزة الكبرى، ففي عام 2006 كان اللاعب ماركوس باغداتيس الحصان الأسود في البطولة، فوصل إلى النهائي، وواجه المصنف الأول حينها روجر فيدرر، وفاز بالمجموعة الأولى 7-5، وتقدم في الثانية قبل أن يعود السويسري ويحسم المباراة في 4 مجموعات، وفي عام 2007 شق اللاعب التشيلي فرناندو غونزاليس طريقه إلى النهائي بصورة لا تصدق، وخسر النهائي أمام النجم السويسري أيضاً، وشهد عام 2008 على ولادة النجم الفرنسي الصاعد وقتها جو ويلفريد تسونغا حين وصل للمباراة النهائية للبطولة في مشوار رائع جداً بدأه في الدور الأول بالتغلب على أندي موراي في 4 مجموعات، وتغلب في نصف النهائي على رافاييل نادال في 3 مجموعات، وخسر النهائي أمام نوفاك ديوكوفيتش، وأخيراً كانت نسخة 2014 فاتحة الخير على حامل 3 ألقاب الغراند سلام السويسري ستانيسلاس فافرينكا، حيث غيّرت هذه البطولة حياته ومسيرته عندما هزم الماتادور الاسباني في النهائي في 4 مجموعات.
وبذكر التصنيف العالمي، لم يطرأ أي تغيير عليه قبل بداية البطولة، حيث بقيت المراكز العشرة الأولى على ما هي عليه، فاستمر الاسباني رافاييل نادال، والصربي نوفاك ديوكوفيتش، والسويسري روجيه فيدرر في المراكز الثلاثة الأولى توالياً، وكان التعديل الوحيد هو تقدم الروسي الشاب أندري روبيليف الفائز بلقب دورة الدوحة مطلع العام من المركز الثامن عشر للسادس عشر.

أرقام وتواريخ

– انطلقت البطولة سنة 1905، وأقيمت في ست مدن استرالية مختلفة، إلى أن استقرت البطولة في ملبورن سنة 1972.
– يعتبر اللاعب المغمور مارك ادمونسون آخر لاعب استرالي فاز بلقب البطولة، وحقق لقبها عام 1976.
– صمد رقم السويدي ماتس فيلاندر كأصغر لاعب يحقق لقب البطولة وهو بعمر 19 عاماً و3 أشهر، نحو 37 عاماً، وحققه عام 1983.
– شهدت بطولة استراليا المفتوحة للتنس عام 2012 أطول مباراة في تاريخها في الدور النهائي بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش والاسباني رافاييل نادال، حيث امتدت لـ 5 ساعات و53 دقيقة، وفاز فيها اللاعب الصربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة