دوري “مسلوق”

دوري “مسلوق”

 

مباريات قليلة ويختتم دوري السلة لفئتي الناشئين والناشئات، حيث استغرب المتابعون هذا الضغط في الدوري الذي يتعب الفرق واللاعبين في آن معاً، إذ لم تتجاوز مدة مرحلة الإياب عشرة أيام.
اتحاد اللعبة يبدو أنه يريد تمرير المسابقات المحلية رغم عدم وجود صالات كافية لكم المباريات الهائل، ما أثر على النتائج التي جاءت بشكل عام متناقضة ومتفاوتة، فالمدربون اشتكوا من ضغط المباريات، وهو لا يتيح لهم الفرصة لمعالجة أخطاء اللاعبين من جهة، والاستشفاء من جهة أخرى، كما أنه يشتت التركيز الذهني عند اللاعبين واللاعبات الذين يعيشون حالة من الضغط النفسي بين واجباتهم المدرسية، والتزاماتهم الرياضية!. وبالمحصلة العامة فإن سؤالنا الذي نوجهه لاتحاد السلة: ما الفائدة الفنية التي ستجنيها اللعبة جراء هذا الضغط؟ فالدوري (المسلوق) لا يحقق أية فائدة فنية، وعلى العكس يلحق بالفرق المتاعب، وباللاعبين واللاعبات الإصابات؟.. نأمل أن يتم تغيير مثل هذه الطريقة بحثاً عن دوري مريح يحقق كل الفوائد المرجوة منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة