انهيار كبير

انهيار كبير

 

يبدو أن لعبة كرة اليد الأنثوية في طريقها للفشل في نادي الدريكيش، فلم يتوقع أحد الانهيار الكبير الذي رافق سيدات النادي خلال الفترة الماضية، فالفريق الذي كان بسمة اليد السورية الأنثوية فيما مضى، وخرّج الكثير من اللاعبات اللواتي وضعن بصمة في تاريخ اللعبة، خاصة على صعيد المنتخب الوطني، كان “لقمة سائغة” خلال مشاركته في تجمع الدوري (للمجموعة الشمالية) الذي اختتم أمس الأول، حيث خسر كافة مبارياته.
الخسارة واردة في عالم الرياضة، ولكن أن يخسر الفريق بفوارق رقمية عالية، بل إنه لم يستطع تسجيل سوى بعض الأهداف، منها ستة في المباراة الأولى، وأربعة في الثانية، فهذا بحد ذاته أمر معيب بحق النادي الذي كان قبل عامين قاب قوسين أو أدنى من سحب البساط من تحت أقدام الشرطة، والفوز بلقب الدوري، لكنه خسر بصعوبة حينها.
اللعبة تراجعت بالنادي، خاصة بعد ابتعاد المدرب الوطني علي الزعيم الذي أسس وأرسى قواعدها، وهذا التراجع تتحمّله أولاً إدارة النادي التي أهملت اللعبة واللاعبات دون أي سبب مقنع، وثانياً القيادة الرياضية في محافظة طرطوس التي لم تقدم الرعاية الكاملة للنادي رغم تفوقه واجتهاده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة