بعد ثلاث سنوات.. مبقرة زاهد تنتظر إعادة التفعيل

بعد ثلاث سنوات.. مبقرة زاهد تنتظر إعادة التفعيل

 

تحولت مبقرة زاهد في طرطوس على مدى ثلاثة أعوام، منذ 1/7/2017، إلى محجر مؤقت لاستقبال البكاكير المستوردة من الخارج، وتوزيعها على المربين، والمباقر العاملة في القطر، بناء على توجيهات وزارة الزراعة.
د. سلامي سلامي، مدير المبقرة، بيّن أن مساحتها تبلغ /2755/ دونماً، منها /2005/ دونمات مخصصة للزراعة بمحاصيل علفية خاصة بقطيع الأبقار، سعتها /700/ بقرة، و/600/ قطيع نامي، وتؤمن المبقرة حوالي /60/ فرصة عمل، وعند الاستفسار عن عمل هؤلاء، لناحية أن المبقرة باتت محجراً مؤقتاً، أشار إلى أنه تمت زراعة /1800/ دونم بمحاصيل شتوية: (شوفان، قمح علفي، فصة) لتغذية القطيع إذا تم استقدامه، أو توزيعها على مباقر القطر.
ولفت د. سلامي إلى أنه يتم حالياً تفعيل المبقرة تدريجياً، ويتم العمل على تجهيز المحلب القديم، ومحلب جديد، كما توجد خطة لدعمها بآليات جديدة، وهنا يتساءل البعض: أليس من الضروري إعادة تفعيل المبقرة من جديد، والنظر للخسائر التي سببت تعطلها على مدى ثلاث سنوات، مع بقائها محجراً للبكاكير دون إنتاج فعلي، وإقامة معمل للأجبان والأعلاف في المحافظة أسوة ببقية المحافظات في سورية لرفد السوق المحلي بإنتاج محلي؟.

رشا سليمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة